لندن علمت قبل عام بفضيحة التعذيب   
الاثنين 1425/3/21 هـ - الموافق 10/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحكومة البريطانية علمت قبل عام بفضائح التعذيب مما يخالف تأكيدات الحكومة بأن تلك الاتهامات تعود إلى فبراير الماضي فقط

أخبار الخليج


ما تزال الصحف العربية مهتمة بأصداء فضائح التعذيب، فنشرت صحيفة الوفد المصرية اليوم تفاصيل التقرير النهائي للتحقيقات التي أشرف عليها الجنرال أنطونيو تاغوبا المكلف بالتحقيق فيما تعرض له العراقيون داخل المعتقلات الأميركية في العراق. وتضمن التقرير نتائج مرعبة تنشر للمرة الأولى حول أساليب التعذيب الأميركية من خلال أقوال الضحايا والجنود الأميركيون وشرائط فيديو وصور سجلها هؤلاء لضحاياهم.

وجاء في التقرير أن الجنود الأميركيين مارسوا ثلاث عشرة طريقة في تعذيب السجناء العراقيين تبدأ من الصفع علي الوجه والضرب وتنتهي بالاعتداء الجنسي واللواط, وترك السجناء والسجينات عرايا لعدة أيام متتالية، وإجبار المحتجزين العرايا الرجال علي ارتداء ملابس داخلية نسائية، والضغط علي السجناء لإجبارهم علي ممارسة العادة السرية وممارسة أفعال جنسية شاذة وتصويرها بالفيديو.

ومن الحالات الصارخة التي سجلها التقرير أن الجنود كتبوا على صدر أسير أنا مغتصب بعد إجباره علي اغتصاب طفل في الخامسة عشرة من عمره وتصويره.

وقالت صحيفة أخبار الخليج البحرينية إن الحكومة البريطانية علمت قبل عام بقيام جنود أميركيين بتعذيب معتقلين عراقيين، مما يخالف تأكيدات الحكومة بأن تلك الاتهامات تعود إلى فبراير/ شباط الماضي فقط.

ونقلت الصحيفة عن تقرير للعفو الدولية أكدت فيه أنه جرى بين المنظمة والحكومة البريطانية سلسلة من اللقاءات والمراسلات حول هذه المسألة منذ عام من الآن, بينما تقول الحكومة إنها لم تعرف بأمرها سوى في فبراير.

خطة الأمم المتحدة
وبشأن خطة الأمم المتحدة لتشكيل الحكومة الانتقالية في العراق بعد الثلاثين من يونيو/ حزيران المقبل، ذكرت صحيفة الرأي العام الكويتية أن سياسيا عراقيا حذر من عودة مليشيات الأحزاب وتعبئة صفوفها في معارضة خطة المنظمة الدولية، فيما وجد سياسي آخر أن المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي سيعالج الاعتراضات على خطته لتشكيل الحكومة الانتقالية.

وقال رئيس الائتلاف الوطني الديمقراطي توفيق الياسري للصحيفة إن "القوى السياسية التي تمتلك مليشيات مسلحة تتعامل مع الواقع السياسي بهوس قيادي لا ينظر إلى مصلحة الوطن ككل.. لذلك من المرجح أن تحدث عمليات تصفية جسدية بين الأطراف والأسماء التي ستشارك في السلطة الانتقالية وتلك التي ربما تستبعد من هذه الحكومة".

وأكد أن ثلاثة إلى أربعة فقط من أعضاء مجلس الحكم -اثنان من الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني- ربما يشاركون في قيادة السلطة الانتقالية، والباقي من التكنوقراط بمشاركة قوى سياسية من خارج تشكيلة مجلس الحكم.

واعتبر الياسري أن التحليلات الحالية ترجح الحظ الأوفر لمهدي الحافظ لرئاسة الوزارة المقبلة، وبروز قيادات جديدة تتسلم مناصب قيادية في التشكيلة الرئاسية والوزارية المقبلة.

تدوير المسؤوليات
وبالنسبة لمبادرات الإصلاح المطروحة على جدول أعمال اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة، أكد وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم في حديث لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن بلاده ما تزال مصرة على أن تدوير منصب الأمين العام للجامعة العربية من الشروط الضرورية لإصلاح العمل العربي المشترك.

وأشار بلخادم إلى أن الإصلاح لا يشمل فقط المجتمعات وإنما المؤسسات.

وأوضح أن مطلب الجزائر ليس هجوما على مصر أو شخص الأمين العام, مشددا على أن موقف بلاده يجب ألا يثير الاستغراب وإنما موقف الدول التي ترفض تدوير المسؤوليات بالشكل الذي يضمن النجاح.

اغتيال قديروف

عملية اغتيال قديروف تدفع الأزمة الشيشانية إلى منحدر عميق يصعب التكهن بنهايته

الأهرام


وفي موضوع اغتيال الرئيس الشيشاني الموالي لروسيا أحمد قديروف، قالت صحيفة الأهرام المصرية في افتتاحيتها إن تلك العملية تدفع الأزمة الشيشانية إلى منحدر عميق يصعب التكهن بنهايته‏.‏

وأضافت أن "حادثة الاغتيال تمت بصورة تؤكد أن هناك اختراقات حقيقية تقوم بها فصائل المقاومة الشيشانية في قلب المؤسسة السياسية والعسكرية الشيشانية الموالية لروسيا بل وربما في قلب القوات العسكرية والأمنية الروسية الموجودة في المنطقة"‏.‏

وأشارت الأهرام إلى أن تلك الحادثة أتت بعد يوم واحد من أداء الرئيس فلاديمير بوتين اليمين الدستورية لبدء فترة رئاسته الجديدة للاتحاد الروسي، لتضعه في حرج أمام من انتخبوه باعتباره الأقدر على حفظ الأمن والمصالح الإستراتيجية العليا لروسيا‏.‏

وخلصت الصحيفة إلى أن "ما يحدث بالشيشان وروسيا من تطورات خطيرة سوف يدفع الصراع الدائر بتلك المنطقة إلى مزيد من الدموية بصورة قد تحول دون التوصل لأي حلول سلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة