خسارة قاسية للأهلي المصري أمام بترو أتلتيكو الأنغولي   
السبت 1422/7/18 هـ - الموافق 6/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لقطة من مبارة الأهلي ضد أسيك أبيجان

تلقى النادي الأهلي المصري خسارة قاسية أمام بترو أتلتيكو الأنغولي 2-4 الجمعة في المباراة التي أقيمت في استاد القاهرة الدولي وسط حضور 45 ألف متفرج . وجاءت المباراة ضمن افتتاح مباريات الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الربع نهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا في كرة القدم.

وسجل هدفي الأهلي كل من علاء إبراهيم والسيراليوني تشيرنو منساري في الدقيقتين 61 و70 على التوالي, في حين سجل أهداف بترو أتلتيكو سانتوس ألميدا وفلافيو دا سيلفا (هدفين) وأفيلينو لوبيش في الدقائق 9 و18 و49و56.

وتصدر بترو أتلتيكو ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة وضمن بالتالي إحدى بطاقتي التأهل إلى نصف النهائي, في حين توقف رصيد الأهلي برصيد تسع نقاط ولا يزال يملك فرصة التأهل.

ويلعب الأحد أسيك أبيدجان العاجي برصيد أربع نقاط برصيد نقطة واحدة مع شباب بلوزداد, والأخير خرج من المنافسة.

ولم يقدم نادي القرن العشرين في أفريقيا مستواه المعروف وواصل تراجعه في الفترة الأخيرة خاصة بعد سلسلة عروضه المتواضعة منذ فوزه الهزيل على أسيك أبيدجان 2-1 في الجولة الرابعة وخسارته أمام فريق غزل السويس المغمور صفر-2 في الدوري المحلي.

وشارك إبراهيم سعيد لأول مرة مع الأهلي منذ ثمانية أشهر, إلا أن المدرب لم يستفد من إمكاناته كمدافع وأشركه في وسط الملعب وقدم رغم ذلك مردودا طيبا إلا إن دفاع الأهلي كان في حاجة ماسة لجهوده أكثر من وسط الملعب.

ومع اهتزاز الأهلي وعدم تدخل مدربه البرتغالي مانويل خوسيه استغل بيترو الفرصة وفرض أسلوبه على المباراة ونجح في الوصول إلى مرمى عصام الحضري أكثر من مرة حتى افتتح التسجيل وسط دهشة الجماهير وغفلة لاعبي الأهلي في الدقيقة التاسعة إثر كرة داخل منطقة الجزاء فشل وائل جمعه في إبعادها فسددها سانتوس ألميدا في الشباك.
أخطاء وأهداف لبترو أتلتيكو
وازداد ارتباك مدافعي الأهلي دون داع وارتكب وائل جمعه وشادي محمد وأبو المجد مصطفى وأحمد أبو مسلم أخطاء فادحة ساعدت مهاجمي بترو على إحراز الأهداف تباعا حيث نجح فلافيو دا سيلفا في إحراز الهدف الثاني من ضربة رأسية إثر ركلة ركنية في الدقيقة 18.

وفي الدقيقة 48، تفوق لاعبو بترو في الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة على مرمى الحضري الذي أنقذ أكثر من فرصة قبل أن يحرز لوبيش الهدف الثالث لفريقه واختتم فلافيو المهرجان بهدف رابع بعد ست دقائق من هجمة عكس سير اللعب.

عودة الأهلي
ثم نشط لاعبو الأهلي خاصة مع تأخر فريقهم صفر-4 وبدأوا السعي لتقيلص فارق الأهداف بعد أن تذكرو أن المباراة تقام على أرضه ووسط جمهورههم الذي أصيب بصدمة عنيفة كونها المرة الأولى التي يخسر فيها الأهلي بهذه النتيجة أمام فريق أفريقي وهي المرة الثانية التي يخسر فيها مباراة ضمن الكؤوس الإفريقية على ملعبه في القاهرة بعد هزيمته أمام الرجاء البيضاوي المغربي صفر-1 قبل عامين ضمن المسابقة ذاتها.

ونشط الأهلي نسبيا وسنحت للاعبيه أكثر من فرصة للتهديف أهدروها بتسرعهم أمام المرمى إلى أن نجح علاء ابراهيم في إحراز الهدف الأول في الدقيقة 61من تمريرة للسيراليوني تشيرنو مانساري الذي خاض أول مباراة له مع الأهلي منذ انتقاله بداية هذا الموسم من القناه.

ونجح تشيرنو نفسه في إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 70 لكن لاعبي بترو أتلتيكو سرعان ما تماسكوا ولم تفلح تغييرات المدرب البرتغالي الذي دفع بعلاء إبراهيم ووليد صلاح الدين وعلي ماهر إلى ممارسة هجوم ضاغط لكنهم لم يتمكنوا من تعديل النتيجة.

ترتيب المجموعة الثانية

الفريق

النقاط

بترو اتلتيكو

12

الأهلي

9

أسيك أبيدجان

4

شباب بلوزداد

1

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة