ثلث الفرنسيين يريدون هزيمة الأميركيين في الحرب   
الأربعاء 30/1/1424 هـ - الموافق 2/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيدة ترفع العلم العراقي أثناء تظاهرة قرب السفارة الأميركية في باريس احتجاجا على الحرب (أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة لوموند الفرنسية أن ثلث الفرنسيين يريدون أن تخسر الولايات المتحدة وبريطانيا الحرب على العراق.

وأكدت نتائج الاستطلاع أن 78% من أفراد العينة يعارضون الحرب على العراق وأن 53% منهم يأملون أن تهزم الولايات المتحدة وبريطانيا صدام. لكن 33% من المشاركين قالوا إنهم لا يريدون النصر للقوات الأميركية والبريطانية، وقال 25% إنهم يقفون بوضوح في صف العراق.

وأثارت هذه النتائج القلق في باريس مما دفع الساسة لتحذير مناهضي الحرب من انتقاد واشنطن بأعنف من انتقاد بغداد. والتزم الرئيس الفرنسي جاك شيراك المناهض للحرب الصمت في حين أخذ رئيس الوزراء جان بيير رافاران زمام المبادرة في تذكير الفرنسيين بأن الولايات المتحدة دولة حليفة منذ مدة طويلة وأن "الرئيس العراقي صدام حسين دكتاتور".

وأصدر جان فرنسوا كوب المتحدث باسم رئيس الوزراء اليوم ثالث بيان توضيحي للحكومة في ثلاثة أيام يؤكد فيه أن فرنسا تريد أن ترى صدام مهزوما.

وتعكس هذه النبرة الجديدة تزايد القلق الرسمي من أن يساء تفسير موقف فرنسا المناهض للحرب الذي وتر العلاقات مع واشنطن وأن يتسبب في المزيد من التوتر بعد انتهاء الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة