الكويت وإيران تتعهدان بتعزيز العلاقات   
السبت 1430/12/4 هـ - الموافق 21/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:34 (مكة المكرمة)، 18:34 (غرينتش)
النائب الأول للرئيس الإيراني (يمين) خلال لقائه رئيس الوزراء الكويتي (الفرنسية)

تعهدت كل من الكويت وإيران بتعزيز العلاقات بينهما في شتى المجالات، جاء ذلك أثناء أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء كويتي إلى طهران منذ أكثر من 30 عاما.
 
وأعرب كل من النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الصباح، الذي بدأ السبت زيارة لطهران، عن رغبتهما في تطوير مستوى العلاقات الثنائية في شتى المجالات، مؤكديْن ضرورة تهيئة الظروف لذلك.
 
ووصف رحيمي العلاقات بين إيران والكويت بأنها أخوية وأصيلة وعريقة، مؤكدا أن بلاده لا ترى وجود أي عوائق لتطوير هذه العلاقات، وأعرب عن استعداد إيران لتعزيز علاقاتها مع الكويت في جميع المجالات.
 
واعتبر المسؤول الإيراني أن حياة شعوب المنطقة رهن باستتباب الأمن المستديم في منطقة الخليج، وأکد أن وجود الأجنبي -في إشارة إلى القوات الأجنبية- بالمنطقة غير مفيد لأي من الدول الإسلامية فيها، وأكد أن بلاده تقف إلى جانب دول المنطقة من أجل إحلال الأمن الدائم والشامل في الخليج.
 
وبدوره، قال الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح إن "إيران لها مكانة عظيمة في المنطقة"، وأضاف أن الكويت تعتبر نفسها أقرب الدول إلى إيران، وأن هناك علاقات راسخة ومتجذرة تربط بين البلدين.
 
وأشار إلى أن الشعب الكويتي لن ينسى أبدا موقف إيران الودي والشريف بشأن بلاده خلال احتلال الكويت من قبل الرئيس العراقي السابق صدام حسين في عام 1990، معلنا استعداد بلاده لتعزيز العلاقات مع إيران في جميع المجالات.
 
وقال إن "جميع أسواق الكويت مفتوحة أمام إيران, ونمد يد الصداقة والتعاون لإيران في مجال الاستثمارات".
 
وكان الصباح وصل صباح السبت إلى طهران في زيارة رسمية يبحث خلالها العلاقات الثنائية ومسائل إقليمية ودولية.
 
وذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء شبه الرسمية أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية من النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي.
 
وبالإضافة إلى رحيمي، سيجري المسؤول الكويتي محادثات مع مسؤولين إيرانيين كبار تتناول العلاقات الثنائية ومختلف القضايا الإقليمية والدولية.

ويرافق رئيس الوزراء الكويتي وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى يضم وزراء الخارجية والنفط والمالية والتجارة والاتصالات والإعلام، بالإضافة إلى مسؤولين من منظمة الاستثمارات الكويتية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة