تحذيرات من هجمات مومباي بلندن   
الأحد 1431/1/4 هـ - الموافق 20/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

سكوتلاند يارد ترجح وقوع الهجوم على لندن مطلع العام المقبل (الفرنسية-أرشيف)

حذرت شرطة العاصمة البريطانية (سكوتلاند يارد) قطاعات الأعمال والشركات من احتمال وقوع هجوم على لندن على غرار الهجوم الذي وقع في مومباي بالهند عام 2008.

ونقلت صحيفة صنداي تايمز عن ضابط رفيع المستوى من قيادة شرطة العاصمة لمكافحة الإرهاب (أس أو15)، قوله في اجتماع بلندن قبل 12 يوما إن "مومباي قادمة إلى لندن".

وقال الضابط إن على الشركات أن تتوقع عملية إطلاق نار واحتجاز رهائن قد يشترك فيها مسلحون مزودون بمتفجرات بدائية ومسدسات.

وأكد هذا التحذير الذي وصفته الصحيفة بأنه أشدّ تحذير من نوعه، تقييما يفيد أن خلية إرهابية ربما تستعد لشن هجوم على لندن مطلع العام المقبل.

ونشرت شرطة العاصمة هذا التحذير على شبكتها "نماذج أمنية" التي تزود من خلالها رجال الأعمال والحكومات المحلية وأجهزة الطوارئ بنصائح حول مكافحة الإرهاب.

يذكر أن نحو 174 شخصا قتلوا في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2008 في هجوم على غرار "أسلوب المغاوير" شنه عشرة مسلحين على فنادق ومقاه في مومباي.

وتشير الصحيفة إلى أن المسؤولين الآن يتحدثون عن زيادة في المعلومات الاستخبارية التي يحصلون عليها من خلال وكالات التجسس الإلكترونية.

فقد قال مستشار أمني رفيع المستوى إن تحذيرات الشرطة قد تكثفت وأصبحت أكثر تحديدا خلال الأسبوعين المنصرمين.

وأضاف "في السابق، كان هناك تكهن، أما الآن فقد توصلنا إلى أن ما يجري هو مؤامرة مؤكدة لتنفيذ هجمات مسلحة على لندن".

ونقلت صنداي تايمز عن مصادر أمنية قولها إن المخاوف قد ازدادت بسبب "الدردشة" على موقع جهادي قبل أسبوعين.

من جانبه قال رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الإرهاب في مجلس العموم باتريك ميرسر، إن الخطر "حقيقي جدا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة