رمسفيلد يبرر نظام الدفاع الصاروخي لنظرائه في الناتو   
الخميس 1422/3/16 هـ - الموافق 7/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الدفاع الأميركي
بدأ وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي "الناتو" محادثات في بروكسل تستمر يومين يشارك فيها وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الذي سيقدم أثناء الاجتماع صورة تفصيلية لنظام الدفاع الصاروخي الأميركي المثير للجدل ووجهة النظر الأميركية للأمن في مرحلة ما بعد الحرب الباردة.

ويتوقع دبلوماسيون في الحلف المكون من 19 دولة أن يوضح وزير الدفاع الأميركي لنظرائه وجهة النظر الأميركية التي ترى أن الحلفاء بحاجة إلى العمل معا لمواجهة تهديدات بهجمات صاروخية مفترضة من الدول التي تصفها واشنطن بالمارقة.

ويناقش المجتمعون أيضا عمليات حفظ السلام الحالية التي يقودها الناتو في البوسنة وكوسوفو والجهود الجارية لتطوير قدرات قوات الحلف فضلا عن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.

وبالمقابل يواصل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل جهودهم للتوصل إلى اتفاق مع تركيا -الحليف العسكري الإستراتيجي- يمهد الطريق لإنشاء قوة التدخل السريع التي ينوي الاتحاد تشكيلها بالتعاون مع حلف الناتو بحلول عام 2003 وقوامها 60 ألف رجل.

يشار إلى أن تركيا أحد ستة أعضاء في حلف الناتو لا يتمتعون بعضوية الاتحاد الأوروبي، ولكنها تشارك بواحدة من أكبر القوات داخل الناتو فضلا عن المواقع الإستراتيجية والخدمات اللوجستية التي توفرها للحلف على أراضيها.

ويأمل مسؤولو الاتحاد الأوروبي بالتوصل إلى اتفاق بهذا الشأن بحلول يوم الأربعاء القادم موعد قمة الناتو في بروكسل والتي سيشارك فيها الرئيس الأميركي جورج بوش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة