خرازي يدعو إلى ضبط النفس تجاه إسرائيل   
الجمعة 29/1/1423 هـ - الموافق 12/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كمال خرازي
دعا وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي اليوم إلى التهدئة على الحدود بين لبنان وإسرائيل بحجة عدم منح إسرائيل ذريعة لتوسيع دائرة الحرب للتخلص من مأزقها في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكان خرازي الذي يزور بيروت حاليا قد التقى الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وقال خرازي في مؤتمر صحفي عقده بعدما التقى نظيره اللبناني محمود حمود "هناك قلق كبير من أن تبادر إسرائيل إلى توسيع دائرة الحرب في المنطقة"، وأضاف "يمكن للكيان الصهيوني من أجل الوصول إلى ما يريد أن يبادر إلى بعض التحرشات".

وأعرب عن اعتقاده بأن "من الحكمة واليقظة التحلي بضبط النفس تجاه التحرشات الإسرائيلية".

وتعكس تصريحات خرازي تباينا في وجهات النظر مع حزب الله اللبناني إذ يواصل الحزب شن هجمات على قوات الاحتلال في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وهدد بتوسيع دائرة عملياته على إسرائيل إن عمدت إلى تهجير مواطنين فلسطينيين إلى لبنان.

وكان خرازي التقى في ساعة متأخرة من مساء أمس الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله في السفارة الإيرانية ببيروت حسب ما نقلت وكالة غربية عن عضو بالوفد الإيراني قالت إنه رفض ذكر اسمه.

وفي مؤتمره الصحفي اتهم خرازي الولايات المتحدة بالمسؤولية عن تمادي إسرائيل في عدوانها على الفلسطينيين، وقال إن الدولة العبرية "لا تكف عن أعمالها الإجرامية وتدمير القرى والمدن لأن سياسة الولايات المتحدة الأميركية في هذا المجال ليست واضحة". وأضاف "لو كانت الولايات المتحدة تتبع سياسة واضحة تجاه إسرائيل لكان من اليسير عليها أن تلزم إسرائيل بالكف عن اعتداءاتها وأعمالها الإجرامية".

وأكد خرازي حق الفلسطينيين في المقاومة، وقال "ليس أمام الفلسطينيين في هذه الظروف إلا المضي قدما في مقاومتهم".

ومن المقرر أن يلتقي خرازي اليوم رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الحكومة رفيق الحريري قبل أن يغادر بيروت متوجها إلى دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة