مطلوب موقف عربي صادق   
السبت 1422/1/27 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 

القاهرة- أحمد عبد المنعم
حظيت القضية الفلسطينية والأوضاع في الأرض المحتلة بالجانب الأكبر من التغطية الصحيفة لصحف اليوم الصادرة في القاهرة، كما اهتمت الصحف بجولة الرئيس المصري حسني مبارك الأوروبية، إلى جانب العديد من الموضوعات المحلية والعربية والعالمية.

فقد خصصت الأهرام موضوعها الرئيسي لتناول الأوضاع في الأراضي المحتلة، ونقرأ العناوين التالية التي تلخص الموضوع:
- إدارة بوش تضاعف التحرك الدبلوماسي لمنع تصاعد العنف في الشرق الأوسط.
- قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية دخلت محيط الحرم القدسي.
- شارون يرفض اقتراح عرفات بإدانة مشتركة للعنف علنا.
- الفلسطينيون يكذبون إعلان إسرائيل رفع الحصار عن غزة.

ونشرت الصحيفة خبرا تنفي فيه واشنطن صدور قرار لسحب القوات الأميركية التي تقوم بحفظ السلام في سيناء، وأكد بوش أن حكومته تراجع كل الوجود العسكري الأميركي في الخارج.

ونقرأ على الصفحة الأولى أيضا خبرا حول بحث مجلس الجامعة العربية إجراءات مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية ومن المقرر أن يعقد مجلس الجامعة اجتماعا غدا لبحث هذه الإجراءات.


لا بد من وقفة صادقة وذلك بالتحرك السريع لوقف العدوان المستمر على الأرض والنفس ومد يد المساعدة العاجلة للشعب الفلسطيني البطل الصامد

الأهرام

ونشرت الصحيفة مقالا تعليقا على مسلسل العدوان الشاروني جاء فيه "ماذا نحن فاعلون أمام استمرار مسلسل هذا العدوان؟ هل نكتفي اليوم بإصدار مجلس الجامعة العربية بيانا للإدانة والشجب المعتاد؟" وأكد المقال على أنه لا بد من وقفة صادقة، وذلك بالتحرك السريع لوقف العدوان المستمر على الأرض والنفس، ومد يد المساعدة العاجلة للشعب الفلسطيني البطل الصامد، وأن تسرع الدول التي تعهدت بدعم صندوق الانتفاضة بتسديد التزاماتها".

ونشرت الصحيفة مقالا آخر تحت عنوان "ورطة إسرائيل"، يؤكد المقال أن تصرفات شارون قد أوقعت إسرائيل في ورطة، ومن جوانب هذه الورطة أن إسرائيل، التي اعتقدت منذ أكثر من ربع قرن أنها غير مهددة بحرب نظامية، تواجه الآن مقاومة لبنانية وفلسطينية لا تقل خطرا عن الحروب النظامية. وجانب آخر من الورطة يتمثل في أن عجز القوة العسكرية ذات التكنولوجيا المتقدمة في كسر إرادة مستخدمي التكنولوجيا المتواضعة من رجال حزب الله والمقاومة الفلسطينية من شأنه أن يضعف معنويات الجيش. وكذلك التوسع في إرهاب الدولة ضد مخيمات الفلسطينيين يكرس لدى الأجيال القادمة رفضا أصيلا لأي تسوية.

وكتب سلامة أحمد سلامة مساعد رئيس التحرير مقاله اليومي تحت عنوان "العلاقات مع إيران"، أوضح الكاتب أن إيران برزت كقوة إقليمية يحسب حسابها وأن هناك عدة دلائل على تحسن العلاقات بين إيران ومختلف دول العالم.

فقد أصبح هناك تقارب ملموس بين المملكة العربية السعودية وإيران، وهو ما يمكن أن يفضي إلى علاقات خليجية قوية مع إيران، وذكر أن معظم دول الاتحاد الأوروبي كسرت طوق الحصار والمقاطعة الذي فرضته أميركا على إيران.

وتسأل الكاتب عن أسباب الجمود أو السكون الذي منيت به العلاقات المصرية– الإيرانية.. في وقت تلح فيه الظروف المحيطة بالمنطقة والتي تهدد بانهيار عملية السلام وانطلاق الوحش الإسرائيلي، على ضرورة تعبئة القوى العربية والإسلامية.


أين أنت يا حركة حماس لتضربي في قلب الشارع الإسرائيلي حتى يدرك الذين انتخبوا شارون أنهم راهنوا على حصان خاسر

أخبار اليوم

وننتقل إلى صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية التي نشرت مقالا تحت عنوان "أين أنت يا هتلر؟!" وجه المقال انتقادا شديدا لأميركا التي تزود إسرائيل بالمال والسلاح، كما وجه نداءات لحماس وهتلر قائلا "أين أنت يا حركة حماس لتضربي في قلب الشارع الإسرائيلي حتى يدرك الذين انتخبوا شارون أنهم راهنوا على حصان خاسر، أين فدائيوك يا حماس ليبثوا الرعب في قلب المدن الإسرائيلية، وأين أنت يا هتلر حتى تلقن شارون درسا قاسيا في أحد أفران الغاز التي نسمع عنها، وساعتها سيصفق لك أعداء الحرب وأنصار السلام في كل مكان".

ونشرت الصحيفة خبرا تحت عنوان "حزب التجمع يدرس كيفية التعامل مع الإخوان" وجاء في الخبر أن المكتب السياسي لحزب التجمع (اليساري) سوف يبحث اليوم كيفية التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين، حيث ظهر اتجاهان داخل الحزب هاجم الأول التعامل مع الجماعة ورأى الثاني أنه رغم الاختلاف الفكري والسياسي بين حزب التجمع والإخوان إلا أن الجماعة أثبتت وجودها في الانتخابات الأخيرة، ويتم اليوم دراسة كيفية التعامل معها.

ونشرت الصحيفة تقريرا طريفا تحت عنوان "المرأة تعود للبحث عن (سي السيد)"، أما (سي السيد) فهو رمز الرجل المسيطر على كل أمور الأسرة. ويطرح التقرير تساؤلا عن الأسباب التي جعلت المرأة المصرية تعيد البحث عن (سي السيد) بعد أن تمردت عليه لمدة طويلة.

ويقول خبراء علم النفس بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية إن المرأة المصرية اكتشفت مع مرور الزمن اهتزاز صورة الأزواج، بعد أن أصبح الزواج بالنسبة لهم "تجارة" يبحثون فيها عن شريك يلقون على عاتقه بمسؤولية الأسرة. لذلك بدأت المرأة المصرية في البحث مرة أخرى عن سمات الرجل الشرقي الذي يمثل الحماية والسند ومركز القوى الذي تعتمد عليه، حتى ولو كانت "عالمة ذرة".

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت افتتاحيتها تحت عنوان "دبلوماسية مصر الهادئة.. نجحت في تغيير المواقف الأميركية"، أوضحت الافتتاحية أنه في اليومين الماضيين شهدت الساحة السياسية في الشرق الأوسط نهجا جديدا لإدارة الرئيس بوش، وذلك عقب تحذيرات الرئيس مبارك من تصاعد التوتر العسكري. الرئيس بوش طالب في اتصال هاتفي –يعد الأول من نوعه منذ توليه مسؤولياته– شارون بضبط النفس والكف عن استفزازاته العسكرية، مؤكدا أن ما يحدث يهدد المصالح الأميركية والإسرائيلية.

ومضت الافتتاحية تقول "مصر السباقة دائما لتحقيق صالح العرب تسعى بشتى الوسائل إلى حشد القوى العالمية خلف القضية العربية "العادلة" بسياسة عقلانية متوازنة.. تتجنب أساليب المتاجرة بالشعارات الزائفة".

وفي عموده اليومي "خطوط فاصلة" أبدى سمير رجب رئيس مجلس إدارة وتحرير الصحيفة مخاوفه من المستقبل القريب للبنان، وأكد أن الشواهد تقول إن العدة تعد لعمل شيء ما ضد أمن واستقرار الشعب "الشجاع" الذي أجبر الإسرائيليين على الانسحاب، ومضى رجب قائلا "أنا شخصيا لا أبرئ إسرائيل من تهمة التآمر على شعب لبنان.. لأنها الطرف الوحيد الذي يهمه أن ينشغل اللبنانيون في حرب بعضهم ضد بعض".

أما صحيفة الوفد فقد أبرزت خبرا تحت عنوان "الحكومة تجمد قضية الإصلاح السياسي"، وجاء في الخبر أن الحكومة قررت تجميد قضية الإصلاح السياسي بعد أن صدرت تعليمات شفهية إلى لجنة الاقتراحات بمجلس الشعب بعدم مناقشة مشروعات القوانين السياسية التي تقدم بها نواب المعارضة والمستقلون.


هل يعقل أن يقول وزير الشباب مش مهم اللغة العربية
هو أنت عايز الطلائع يتكلموا عبري

رجب حميدة-الوفد

ونشرت الصحيفة خبرا تحت عنوان "وزير الشباب ينصح الطلائع بعدم التمسك باللغة العربية"، وجاء في الخبر أن الدكتور علي الدين هلال وزير الشباب أثار استياء عدد من أعضاء مجلس الشعب الذين شهدوا المؤتمر الثاني لبرلمان الطلائع الذي استضافه المجلس. وجه وزير الشباب نصيحة إلى الطلائع (وهم تلاميذ من المدارس الإعدادية والثانوية يؤدون أدوارا تماثل أدوار نواب مجلس الشعب) طالبهم فيها بعدم اللجوء إلى "التقعر" في الكلام، ولا داعي للحديث باللغة العربية وأن يتكلموا كلاما سهلا. أثارت نصائح الوزير غضب الأعضاء وقال العضو رجب حميدة "هل يعقل أن يقول الوزير مش مهم اللغة العربية.. هو أنت عايز الطلائع يتكلموا عبري".

أما صحيفة الأحرار فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت عنوان "مصر للطيران مهددة بالانهيار". وجاء في الخبر أن شركة مصر للطيران تتعرض لمخاطر الانهيار بعد التقرير الأميركي حول حادث الطائرة البوينغ التي سقطت عام 1999. وسوف تتعرض الشركة لخسائر مالية كبيرة بسبب التعويضات التي ستدفعها لضحايا الطائرة والتي تقدر بحوالي مليار دولار، كما ستتعرض سمعتها لانتكاسة خطيرة بسبب المزاعم التي جاءت في التقرير بأن الطيار جميل البطوطي وراء الحادث.

ونقرأ خبرا تحت عنوان "تدهور أسواق المال العربية بسبب الاعتداءات الإسرائيلية"، يقول الخبر إن أسواق المال العربية والمصرية شهدت تدهورا حادا بسبب الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة، وألقى تردي الأوضاع في المنطقة بظلاله على البورصات حيث اندفع المستثمرون نحو بيع الأسهم وأحجموا عن الشراء.

ونقرأ خبرا آخر تحت عنوان "وفود القمة الصناعية على سفن مصرية"، وجاء في الخبر أن السكرتارية العامة لقمة زعماء الدول السبع الصناعية الكبرى اختارت ثلاث سفن مصرية لإقامة الوفود المشاركة في القمة على متنها.

أما مجلة الأهرام العربي فقد نشرت تقريرا عن جولة الرئيس مبارك الأوروبية التي تشمل روسيا وألمانيا ورومانيا، وقال التقرير إن زيارة مبارك لموسكو تأتي في وقت تبدي فيه روسيا اهتماما بالدور المصري في المنطقة وبتطوير العلاقات مع دولها، وفي المقابل تحجيم دور اللوبي اليهودي في دائرة صنع القرار في موسكو، من الجدير بالذكر أن الرئيس مبارك درس الطيران في روسيا ويجيد التحدث باللغة الروسية. أما زيارة الرئيس لرومانيا فتكتسب أهميتها من كون رومانيا ترأس حاليا منظمة الأمن والتعاون الأوروبي. وتعبر زيارة مبارك إلى ألمانيا عن إدراك مصر لأهمية الدور الألماني المهم في إطار الاتحاد الأوروبي خاصة بعد نمو العلاقات الإسرائيلية الألمانية، مما يتطلب تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية العربية– الألمانية.

ونشرت المجلة تحليلا إخباريا تحت عنوان "شارون ضرب سوريا.. واحتل غزة.. وتحرش بمصر.. ماذا بعد؟"، تبنى التحليل وجهة نظر ترى أن ما ارتكبه شارون لا يشكل تهديدا بحرب إقليمية للأسباب التالية:

- الولايات المتحدة لن تسمح بنشوب مثل هذه الحرب.
- العرب لن يتلقوا دعما من روسيا ولا من أي طرف دولي آخر وبالتالي يصعب دخولهم في حرب.
- عدم وجود إرادة سياسية عربية تجاه دخول حرب.
- الأوضاع العربية الداخلية تشي بغياب أي منظومة اجتماعية أو اقتصادية تقول إن هذه الدولة أو تلك مستعدة لاحتمال نشوب حرب، إلا إذا فرضت هذه الحرب بتصعيد من شارون.

وإزاء هذه الظروف يرى التحليل أن تدخل الولايات المتحدة لاستئناف عملية السلام أصبح ضروريا حتى لا تحدث تصاعدات خطيرة.

ويرى التحليل أن العدوان الإسرائيلي سيدفع نحو زيادة مساحة الدور والنفوذ الإيراني في المنطقة، لا سيما في ضوء شعور السوريين بأن رد الفعل العربي في غير مكانه وليس على مستوى الدعم الإيراني لموقف لبنان وسوريا وحزب الله.


وقفتنا في الدفاع عن الفلسطينيين يجب أن تدفعنا إلى رفض المؤامرة التي
تدبرها لنا إسرائيل
وهي جر الفلسطينيين إلى صراع لا ينتهي يجر المنطقة كلها إلى التوتر والحروب

أسامة سرايا-الأهرام العربي

أما أسامة سرايا رئيس تحرير المجلة فقد كتب مقاله الأسبوعي تحت عنوان "مؤامرة التطرف". يقول سرايا "التحرك العربي الآن يجب أن يكون صوب إعادة الولايات المتحدة لتلعب الدور الرئيسي في قضية السلام. فنحن لا نعيش في منطقة مستقرة، لكنها منطقة يعشش فيها التطرف والإرهاب الذي يستغل العدوان الإسرائيلي وتعنته ضد الشعب الفلسطيني، لكي يطل برأسه ويقدم نفسه بديلا طبيعيا لقيادة المنطقة، بعد فشل قياداتها في الحرب وفي السلام، وهذا هو الحل المميت للجميع وللمنطقة".
ويؤكد سرايا أن "وقفتنا في الدفاع عن الفلسطينيين يجب أن تدفعنا إلى رفض المؤامرة التي تدبرها لنا إسرائيل، وهي جر الفلسطينيين إلى صراع لا ينتهي، يجر المنطقة كلها إلى التوتر والحروب، وهي تخدم مشروع المتطرفين، وتمكن إسرائيل من التهرب من الالتزامات الدولية التي حصل عليها الفلسطينيون بعد جلوس الطرفين على مائدة المفاوضات".

ونقرأ الأخبار السريعة الآتية:
- الضربة الإسرائيلية حاصرت المعارضة المسيحية في لبنان.
- أول مازق يواجهه عمرو موسى لدى توليه منصبه رسميا: أزمة الموارد المالية في جامعة الدول العربية.
- مكتب مقاطعة إسرائيل المزمع اجتماعه غدا في دمشق يواجه اختبارا صعبا، حيث فشل المكتب في تأمين النصاب القانوني لـ 14 اجتماعا سابقا على مدى السنوات السبع الماضية.
- الصومال تواجه سيناريو "البلقنة" بعد عبث أصابع إسرائيلية– إثيوبية بخريطتها.
- الأكراد يرفضون الانقلاب على صدام حسين وجلال الطالباني ينتقد المعارضة العراقية في الخارج.
- السفير جمال بيومي مسؤول ملف الشراكة المصرية الأوروبية: "منطقة التجارة الحرة العربية.. هزار".


لقد أخطأنا عندما دخلنا في غيبوبة خرجنا منها على إسرائيل النووية المدججة بأحدث الأسلحة الأميركية وعلينا أن نفيق من هذه الغيبوبة ونواجه التحدي الجديد دبلوماسيا وعسكريا

روزاليوسف

ونختتم جولتنا بمجلة روزاليوسف التي نشرت افتتاحيتها تحت عنوان "مخاطر.. (جر الشكل) مع مصر" وجاء فيها "مصر هي الطرف الوحيد الذي ما زال يصلب عود السلام في المنطقة، ولو أنها كفرت بالسلام كما تدفعنا إلى ذلك ممارسات إسرائيل فإن الله وحده هو الذي يعلم كيف سيصبح شكل المنطقة".

ومضت الافتتاحية تقول "إن أكثر ما يحز في نفوسنا هو تجاوز إسرائيل لحدودها وحجمها الحقيقي، وأننا نقف عاجزين بكل ثرواتنا وطاقاتنا وقوتنا البشرية الهائلة عن وقف هذه الاستهانة وإجبار إسرائيل على قبول شروط ومطالب المجتمع الدولي".

واختتمت الافتتاحية تحليلها بالقول "لقد أخطأنا عندما دخلنا في غيبوبة خرجنا منها على إسرائيل النووية المدججة بأحدث الأسلحة الأميركية.. وعلينا أن نفيق من هذه الغيبوبة ونواجه التحدي الجديد دبلوماسيا وعسكريا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة