أرميتاج يزور باكستان وأفغانستان   
الثلاثاء 1424/8/5 هـ - الموافق 30/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد أرميتاج (الفرنسية)
يتوجه اليوم مساعد وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج إلى كل من باكستان وأفغانستان وإلى دول أخرى في آسيا الوسطى في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها من قبل.

ولم يعلن المسؤولون الأميركيون أيا من دول آسيا الوسطى التي سيزورها أرميتاج ولكن الدول المعنية بالزيارة هي تلك التي تعد حليفة للولايات المتحدة في الحرب على ما يسمى الإرهاب.

وصرح أحد المسؤولين الذي طلب عدم ذكر اسمه أن هذه الزيارة مخصصة للبحث في قضية واحدة هي استمرار الحرب على ما يسمى الإرهاب وتعزيز الجهود للبحث عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي يعتقد أنه يختفي في الحدود الأفغانية الباكستانية.

وكان بن لادن وساعده الأيمن الدكتور أيمن الظواهري قد ظهرا وهما يتجولان في منطقة جبلية غير معروفة على شريط فيديو بثته الجزيرة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الحالي.

واشتمل الشريط -الذي يرجح أن يكون قد تم إنتاجه أواخر أبريل/ نيسان أو أوائل مايو/ أيار من هذا العام- على رسالة صوتية مصحوبة بصور لبن لادن الذي أشاد فيها مجددا بمنفذي هجمات نيويورك وواشنطن قبل عامين.

واحتوى الشريط أيضا على رسالة صوتية لأيمن الظواهري الذي توعد الأميركيين بأن "ما رأوه حتى الآن ليس إلا المناوشات الأولى, الملحمة لم تبدأ بعد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة