إضراب يشل ساو باولو قبل أيام من المونديال   
الجمعة 8/8/1435 هـ - الموافق 6/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:20 (مكة المكرمة)، 18:20 (غرينتش)

شهدت مدينة ساو باولو كبرى مدن البرازيل اليوم الجمعة حالة من الفوضى مع دخول إضراب عمال قطارات الأنفاق يومه الثاني، وهو ما أصاب المدينة بحالة شلل قبل أقل من أسبوع على استضافتها المباراة الافتتاحية لكأس العالم لكرة القدم.

واستخدمت الشرطة الغاز المدمع لتفريق تجمع قرب أهم محطات قطار الأنفاق في المدينة. وتسبب إضراب عمال المترو الذين ينقلون أكثر من أربعة ملايين مواطن يوميا في غلق ثلث المحطات في المدينة، وهو ما أدى إلى حالة اختناق في حركة المرور امتدت لمسافة تصل إلى مائتي كيلومتر.

وجاءت الدعوة للإضراب في وقت متأخر الأربعاء بعد رفض ممثلي النقابات العمالية اقتراح الإدارة زيادة الأجور بنسبة 8.7% ومطالبتهم بزيادة لا تقل عن 10%.

ويشكل مترو ساو باولو خط الوصول الرئيسي إلى ملعب أرينا كورينتيانس الذي سيحتضن الخميس القادم اللقاء الافتتاحي لكأس العالم بين البرازيل وكرواتيا.

وأوصى منظمو كأس العالم مشجعي كرة القدم باستخدام وسائل النقل العام للوصول إلى الملاعب في 12 مدينة برازيلية تستضيف المباريات، لكنه لم يتم تنفيذ سوى قدر ضئيل من مشروعات النقل التي وعدت البرازيل بتنفيذها من أجل البطولة.

وأسهم الإحباط من هذه الوعود التي لم تنفذ والتكاليف الباهظة لبناء ملاعب جديدة في تحريك الاحتجاجات الواسعة التي شارك فيها أكثر من مليون برازيلي العام الماضي أثناء الاستعدادات لبدء البطولة.

وتستعد الحكومة لموجة أخرى من المظاهرات مع قرب بداية البطولة، لكن الاحتجاجات هذا العام تفتقر إلى الطاقة العفوية والحشد الكبير اللذين ميزا احتجاجات عام 2013. 

وفي السياق نفسه، تواصلت احتجاجات المعلمين في ريو دي جانيرو، وخرج المئات منهم إلى شوارع المدينة ورفعوا لافتات تندد باستضافة كأس العالم، وتدعو لتحسين رواتبهم وتطوير التعليم والصحة. وتسببت المظاهرات في قطع الطرق الرئيسية للمدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة