الاحتلال يغتال ناشطا ثانيا بكتائب القسام قرب الخليل   
الثلاثاء 16/12/1423 هـ - الموافق 18/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تشييع فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال في الخليل أمس

واصلت قوات الاحتلال عمليات تصفية الناشطين الفلسطينيين حيث اغتالت أمس أحد قيادات كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس". وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن جنودا إسرائيليين حاصروا منزل الشهيد محمد سليمان المر في بلدة يطا قرب مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية قبل أن يردوه برصاصهم.

كما اعتقل جنود الاحتلال 12 فلسطينيا في أرجاء مختلفة من الضفة الغربية. وأعاد الجيش الإسرائيلي في وقت سابق فرض حظر التجول على مدينة طولكرم ومخيمها.

وكان قيادي بارز في حماس قد استشهد أمس في كمين نصبه جنود الاحتلال لسيارته على طريق في قطاع غزة. وقال مسؤولون في الحركة إن رياض أبو زيد أصيب بجروح خطيرة بعد أن فتحت قوة إسرائيلية خاصة النار عليه إثر اعتراضها سيارته على طريق البحر قرب مخيم البريج للاجئين، ليستشهد بعدها متأثرا بجروحه في المستشفى.

وذكر مراسل الجزيرة أن إسرائيل اعتقلت 15 من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في رفح جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الجيش نسف منزلين في رفح بعد العثور على ربع طن من المتفجرات صنعت في ورشة داخل منزل، وعلى قذيفة هاون وحزام من المتفجرات يستخدم عادة في العمليات الفدائية. وكان جنود الاحتلال عثروا قبل ذلك على قنبلة تحوي 130 كلغ من المتفجرات قرب مستوطنة موراغ جنوبي قطاع غزة وأبطلوا مفعولها.

لقاءات فلسطينية إسرائيلية
أرييل شارون
من جهة أخرى قال التلفزيون الإسرائيلي إن رئيس الوزراء أرييل شارون التقى أمس وزير المالية الفلسطيني سلام فياض لبحث التوصل إلى وقف لإطلاق النار والإصلاحات الفلسطينية.

وقال التلفزيون إن شارون وفياض التقيا في المقر الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بالقدس الغربية. وكان التلفزيون الإسرائيلي أعلن الأسبوع الماضي أن شارون التقى على التوالي أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) ورئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع.

وأوضح مراسل الجزيرة أن هذه اللقاءات تتم بموافقة وعلم الرئيس ياسر عرفات المسبق. وأشار إلى أن سلام فياض التقى مرارا قبل ذلك مسؤولين إسرائيليين للإفراج عن أموال الفلسطينيين، ولكن إعلان عرفات قبوله تعيين رئيس للوزراء أثار اهتمام الإسرائيليين بإمكانية تعيين فياض في هذا المنصب.

وأكد المراسل أن وزير الداخلية الفلسطيني هاني الحسن التقى أيضا مدير ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي دوفس غالس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة