بوشناق يهدي حفل اختتام مهرجان قرطاج للبنان   
الجمعة 1427/7/23 هـ - الموافق 18/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)
لطفي بوشناق (أرشيف)
أهدى الفنان التونسي لطفي بوشناق إلى الشعب اللبناني حفل اختتام مهرجان قرطاج الدولي الذي شكلت فعالياته فرصة للفنانين التونسيين للتعبير عن تضامنهم مع لبنان.
 
وغنى بوشناق أمام جمهور غفير تجاوز 10 آلاف شخص في المسرح الروماني لأكثر من ساعتين، أغاني وطنية تغنت بالوطن والعروبة ولبنان الصمود والتحدي وبراءة الأطفال التي اغتالتها آلات الدمار الإسرائيلية.
 
وقال بوشناق سفير الأغنية التونسية في العالم إن ريع الحفل سيعود إلى أطفال لبنان الجريح ولضحايا العنف الإسرائيلي في فلسطين، حيث يتوقع -أيضا- أن يشرع قريبا في جولة عربية مع مطربين عرب تخصص عوائد حفلاتها كذلك لصالح لبنان وفلسطين.
 
واستهل بوشناق الحفلة التي شاركت فيها المطربتان التونسيتان سنية مبارك ودرصاف حمداني بأغنية "يحيا السلام" التي تتحدث عن معاناة المواطن العربي في مواجهة العنصرية والاحتلال الإسرائيلي والتي نالت الجائزة الأولى في مسابقة الأغنية الإذاعية العربية التي نظمها اتحاد الإذاعات العربية العام الماضي.
 
وكان بوشناق رفض الاستقالة من منصبه كسفير للأمم المتحدة للسلام أسوة بالممثلين المصريين حسين فهمي وصفية العمري اقتناعا منه "بأن الأمة العربية بحاجة إلى عدد أكبر من سفراء السلام لتثبيت الهوية".
 
وانعكست الأوضاع في لبنان على مهرجان قرطاج الدولي منذ افتتاحه يوم 16 يوليو/تموز الماضي وألغى فنانون بارزون من تونس ودول عربية أخرى مشاركتهم فيه، بينهم المطربتان التونسيتان لطيفة العرفاوي وصوفية صادق والفنانون اللبنانيون ملحم بركات وفضل شاكر وأميمة الخليل والإماراتي حسين الجسمي.
 
وتخللت المهرجان عروض سينمائية بينها فيلم "حليم" من إخراج شريف عرفة وبطولة الراحل أحمد زكي و"عمارة يعقوبيان" للمخرج المصري مروان حامد اللذين لقيا إقبالا جماهيريا كبيرا، إلى جانب أمسية شعرية للشاعر الفلسطيني سميح القاسم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة