إطالة عمر ذبابة الفاكهة.. فماذا عن البشر؟   
الجمعة 1437/7/2 هـ - الموافق 8/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)

نشرت صحيفة إندبندنت البريطانية دراسة تزعم أن العلماء اقتربوا من تطوير حبة دواء يمكن أن تساعد في إطالة العمر عشر سنوات بعد اكتشافهم عنصرا أساسيا في عملية الشيخوخة.

وهذا العنصر هو جزيئات البروتين المعروفة باسم جي أس كي-3 المسؤولة عن تقصير الحياة الطبيعية لدى الإنسان. وبحسب الدراسة الأوروبية الجديدة، يمكن إطالة الحياة بوقف نشاط هذه الجزيئات.

وقد كشفت التجارب على ذباب الفاكهة، الذي يحمل هذا البروتين أيضا، إمكانية كبح هذا الجزيء باستخدام الليثيوم المنخفض المستوى، وهو ما أدى إلى زيادة حياتها بنسبة 16%.

وقد أثارت هذه التجارب آمالا في إمكانية تحويل الليثيوم، أو على الأرجح إنتاج عقار آخر مماثل له آثار جانبية أقل، في نهاية المطاف إلى حبة دواء تطيل عمر الإنسان.

والأهم من ذلك أن معرفة مكون الجزيء يمكن أيضا أن تساعد في تأخير ظهور الأمراض المرتبطة بالسن مثل الزهايمر والسكري والسرطان والشلل الرعاش (باركنسون).

ويعكف العلماء حاليا على إجراء المزيد من البحث على البروتين المذكور في حيوانات أكثر تعقيدا مثل الفئران قبل الانتقال إلى الرئيسيات ومن ثم إلى البشر.

والجدير بالذكر أن المعهد الألماني ماكس بلانك لبيولوجيا الشيخوخة ومختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي شاركا في البحث الذي نشر في تقارير "دورية الخلية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة