مقتل شخصين في قصف على الحدود الباكستانية الهندية   
الثلاثاء 1423/1/20 هـ - الموافق 2/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان باكستانيان يراقبان الوضع الأمني قرب خط الهدنة الفاصل بين باكستان والهند في كشمير (أرشيف)
قالت مصادر عسكرية إن مدنيين باكستانيين لقيا مصرعيهما بعد أن قصفت القوات الهندية بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة الجانب الباكستاني من الحدود من خط الهدنة الفاصل في كشمير صباح اليوم.

وقالت المصادر الباكستانية إن الرجلين قتلا في حادثين منفصلين وقعا بين مقاطعة سيالكوت الحدودية والجانب الهندي من إقليم كشمير، في حين جرحت امرأة وطفل بعد أن سقطت قذائف على مقاطعة كولتي على الجانب الباكستاني من كشمير.

واتهم المتحدث الباكستاني القوات الهندية البدء بإطلاق النار وأن القوات الباكستانية ردت على النيران دون أن يذكر ما إذا كان القصف الباكستاني أوقع إصابات في الجانب الهندي كما لم يصدر أي تعليق من الهند على الحادث. وفي إقليم جامو وكشمير الذي تسيطر عليه الهند أعلنت السلطات عن مقتل عشرة أشخاص في مواجهات متفرقة بين القوات الهندية والمقاتلين الكشميريين، بينهم قائد ميداني لجماعة لشكر طيبة يدعى أبو حنظلة مطلوب للسلطات الهندية.

عضاء في حزب المجاهدين الكشميري قتلوا جنوبي سرينغار (أرشيف)
وقالت الشرطة إن أبو حنظلة وحارسا له قتلا خلال اشتباكات وقعت في مقاطعة بارامولا شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير. وأشارت مصادر الشرطة الهندية إلى مقتل أربعة مقاتلين كشميريين واثنين من المدنيين في مواجهات متفرقة، كما قتل يوم أمس رجلا أمن هنديان عندما هاجم مقاتلون كشميريون دورية لقوات الأمن جنوبي شرقي سرينغار. من ناحية أخرى أعلنت الشرطة الهندية أنها أفرجت عن نائب زعيم جبهة تحرير جامو وكشمير جاويد مير بعد 20 ساعة من اعتقاله لتنظيمه مظاهرة احتجاج على اعتقال زعيم الجبهة ياسين مالك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة