الدجاج يثير ردة الفعل الحادة للحساسية عند البشر   
الثلاثاء 1429/6/21 هـ - الموافق 24/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)

 

ركز باحثون بريطانيون في دراسة نشرت أخيرا على الدجاج من أجل فهم الأسباب التي تجعل أشخاصاً دون غيرهم يصابون بالحساسية الحادة.

وأضافوا في بحث نشرته مجلة "بيولوجيكال كمستري" إن لهذه الطيور نوعاً "مستحثاً" من جزيء رئيسي مسؤول عن ردة الفعل الحادة للحساسية عند الإنسان.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن الباحثين في كينغز كولج في لندن قولهم إن نتائج البحث الذي أعدوه قد يساعد على اكتشاف علاج لأمراض الحساسية الحادة في المستقبل.

وأشار هؤلاء إلى أن البحث في هذا المجال فتح "طرقاً جديدة مثيرة" من أجل منع الإصابة بأمراض الحساسية وتطورها.

وأوضحوا أن الجزيء الموجود عند الدجاج  واسمه "آي.جي.واي" ربما يكون أحد أقدم أنواع الجزيء البشري آي.جي.أي"، ويعتقد بأنه أحد الجزيئات المسؤولة عن نشاط الجسم المفرط عند الإصابة بنوبات الربو أو التفاعل السلبي مع صنف من العقاقير.

وأراد الباحثون معرفة لماذا يسبب "آي.جي.أي" تعقيدات صحية، في حين أن "آي.جي.واي" لا يؤدي إلى ذلك.

وفي هذا الصدد قال الدكتور أليكس تايلور الذي شارك في البحث "يشبه هذا الجزيء أحفورية حية، واكتشاف أن لديه ماضيا قديما جداً يمكن تشبيهه بالعثور على سمكة الكولوكانث المنقرضة منذ ملايين السنين في حوض حديقتك".

وأضاف "بإمكاننا عبر دراستنا لهذا الجزيء تتبع تطور ردات الفعل للحساسية إلى ما لا يقل عن 160 مليون سنة".

من جانبها قالت الدكتورة روزي كالفرت "إننا نعلم أن جزءاً من مشكلة آي.جي.أي سببه التصاقه بكريات الدم البيضاء، ما يدفع بنظام المناعة عند الإنسان إلى الرد بشكل حاد، ولذا نسعى إلى معرفة ما إذا كان آي.جي.واي يفعل الشيء نفسه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة