طائرة كراديتش تحط بهولندا مقر محكمة جرائم الحرب الدولية   
الأربعاء 1429/7/27 هـ - الموافق 30/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:23 (مكة المكرمة)، 6:23 (غرينتش)
 

حطت الطائرة المقلة لزعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش في مطار روتردام الهولندي.
 
وكانت الحكومة الصربية قد أعلنت بأنه سيغادر صربيا ويكون قريبا في أيدي محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي. يأتي ذلك في أعقاب مواجهات دامية شهدتها العاصمة بلغراد ليلا بين قوات الأمن ومتظاهرين احتجوا ضد تسليم مواطنهم المتهم بارتكاب جرائم حرب.
 
وقال مراسل الجزيرة في بلغراد نور الدين بوزيان إن عدة مصادر أمنية صربية أكدت أنه تم وضع كراديتش على متن طائرة خاصة وأنه في طريقه إلى لاهاي.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر رفيع في الحكومة الصربية تأكيده أن كراديتش في طريقه إلى لاهاي، في حين أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن موكبا مكونا من أربع سيارات مظللة النوافذ شوهد يغادر مبنى المحكمة الخاصة في بلغراد قرابة الساعة الرابعة إلا ربعا فجر اليوم بالتوقيت المحلي.

صور كراديتش هو ما بقي لأنصاره (الفرنسية)
وأكدت مسؤولة في مكتب الادعاء الصربي طلبت عدم كشف اسمها أن كراديتش كان فعلا داخل إحدى تلك السيارات مغادرا مكان اعتقاله الذي يقبع فيه منذ 21 يوليو/ تموز الجاري. وأضافت أن موكب السيارات يتجه إلى مطار بلغراد تمهيدا لنقل الزعيم الصربي السابق إلى محكمة لاهاي.

وقد حاول كراديتش تجنب نقله إلى هذه المحكمة التي تلاحقه بارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بسبب نشاطه أثناء حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995.
 
واتهم كراديتش وقائده العسكري راتكو ملاديتش في حرب البوسنة بارتكاب مذبحة قتل فيها ثمانية آلاف من مسلمي البوسنة في سربرنيتشا وبحصار سراييفو لمدة 43 شهرا.

واتخذ وزير العدل سنيزانا مالوفيتش قرار نقل كراديتش بموجب القانون الصربي حول التعاون مع محكمة الجزاء الدولية، كما أوضحت وكالة بيتا الصربية من جهتها.
 
وكانت شبكة "بي92" التلفزيونية نقلت في وقت سابق من ليل أمس عن سفيتوزار فوياشيتش محامي كراديتش قوله إنه لا يعرف متى سينقل موكله.

صدامات ليلية
وكانت اندلعت ليلا صدامات حادة بين قوات الشرطة ومتظاهرين احتشدوا في العاصمة الصربية احتجاجا على نقل الزعيم السابق لصرب البوسنة إلى لاهاي.

وقال مراسل الجزيرة في بلغراد إن العاصمة مغلقة من قبل قوات الأمن الصربية، مضيفا أن الشرطة تسعى لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا للتنديد برئيس البلاد بوريس تاديتش.

واحتشد أكثر من عشرة آلاف متظاهر مساء الثلاثاء وسط العاصمة بناء على دعوة الحزب القومي الراديكالي الصربي الذي يوصف بأنه ذو نزعة قومية متشددة.

اشتباكات عنيفة في بلغراد بين الشرطة الصربية ومتظاهرين يناصرون كراديتش
ونقل التلفزيون الرسمي الصربي صورا للاشتباكات بين الشرطة والحشود. واستعملت قوى الأمن الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذي قذفوا الشرطة بالحجارة.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن من بين نحو 15 ألف متظاهر انفصل قرابة 80 عنصرا من القوميين المتشددين وبدؤوا رمي الحجارة ومواد مشتعلة باتجاه رجال الشرطة الذين كانوا يرافقون مسيرة الاحتجاج.

 وردت الشرطة بإطلاق الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع. وأفاد شاهد عيان أن شرطيا على الأقل جرح نتيجة المواجهات.

ويعتبر تسليم كراديتش إلى محكمة لاهاي أمرا ضروريا لتعزيز العلاقات بين صربيا والاتحاد الأوروبي. وتحرص بلغراد حاليا على تسليمه بأسرع ما يمكن لتجنب تصاعد التوتر الداخلي وفك التجميد المفروض على مزايا تجارية من الاتحاد الذي أرجأ الثلاثاء اتخاذ قرار بشأن الاتفاق التجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة