واشنطن تدعو لانتخابات منفتحة وشفافة في ميانمار   
الجمعة 1429/2/22 هـ - الموافق 29/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:26 (مكة المكرمة)، 13:26 (غرينتش)

زعيمة المعارضة سان سو تشي أكدت أن الشعب لن يقبل الدستور (الفرنسية-أرشيف
دعت الولايات المتحدة النظام العسكري في ميانمار لتوفير الظروف لانتخابات "منفتحة وشفافة"، خلال الاستفتاء الدستوري المقرر في مايو/ أيار المقبل بالبلاد، والذي سيسبق انتخابات متعددة عام 2010.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية توم كايسي "إن مرحلة انتقالية سياسية ذات صدقية في ميانمار يجب أن تكون منفتحة وشفافة، ويجب أن تشتمل على انتخابات عامة مع سرية وأمن التصويت وحرية التعبير والتجمع".

ودعا المسؤول الأميركي لوجود مراقبين محليين ودوليين للإشراف على الانتخابات.

وكان النظام العسكري في البلاد قد أعلن في التاسع من فبراير/ شباط فجأة عن نيته تنظيم استفتاء دستوري في مايو/ أيار قبل انتخابات متعددة بعد عامين.

واعتبر حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بزعامة سان سو تشي الخميس أن مشروع الدستور الذي أعد "تحت إشراف الجنرالات الحاكمين" لن يقبله الشعب خلال الاستفتاء المرتقب.

ووصف معارضون من ميانمار يعيشون في المنفى الاستفتاء بأنه "خدعة" تهدف إلى تأمين دور مهيمن للجيش في تسيير شؤون البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة