فيروس غرب النيل يقتل أربعة أشخاص في أميركا   
الجمعة 1424/6/10 هـ - الموافق 8/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البعوض سبب رئيسي لنقل فيروس غرب النيل (رويترز-أرشيف)
حذر مسؤولون في وزارة الصحة بالولايات المتحدة أمس من ارتفاع ضحايا فيروس غرب النيل الذي أودى بحياة أربعة أشخاص في أسبوع واحد. وأضافوا أن عدد ضحايا الفيروس سيرتفع أكثر مما كان عليه العام الماضي.

وأعلن المركز الحكومي للوقاية من الأمراض في أطلنطا أنه تم تسجيل أول حالة وفاة هذا العام في ألاباما، ثم تبعتها حالتان في ولايتي كولورادو وتكساس. وطبقا لإحصائية المركز فإن 153 حالة إصابة تم تسجيلها في 15 ولاية هذا العام.

وقال مدير المركز إن عدد الإصابات تضاعف ثلاث مرات خلال أسبوع واحد، مضيفا أن الفيروس بدأ ينتشر في مناطق جديدة، وحث المواطنين على توخي الحذر من لسعات البعوض.

يذكر أنه تم اكتشاف إصابة حيوانات كثيرة بفيروس غرب النيل منها 622 طائرا و191 حصانا، كما تم اكتشاف بعوض حامل للمرض في 359 مصدرا للمياه في الولايات المتحدة.

ويعتبر البعوض سببا رئيسيا في انتشار فيروس غرب النيل، ولكن مركز الوقاية من الأمراض اكتشف أيضا إمكانية انتقال الفيروس بين البشر من خلال نقل الدم وزراعة الأعضاء.

وينصح الخبراء باستعمال كريمات طاردة للبعوض على الجلد والتخلص من البرك الراكدة في حدائق المنازل كإجراء وقائي.

وتظهر على المصابين بالفيروس أعراض شبيهة بالأنفلونزا مثل الحمى والشعور بآلام في العضلات. وقد تتعرض نسبة صغيرة من هؤلاء للإصابة بالتهاب الدماغ أو التهاب السحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة