الكويت تقرر بناء أربع مفاعلات نووية   
السبت 1431/10/3 هـ - الموافق 11/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

الكويت تحرق 300 ألف برميل نفط يوميا لتلبية الطلب على الكهرباء (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت الكويت اليوم السبت عزمها بناء أربعة مفاعلات للطاقة النووية السلمية بحلول عام 2022، كل منها بطاقة ألف ميغاوات في الساعة, ويجري حاليا الإعداد  لطرح العقود، والمواقع المحتملة لبناء المنشآت النووية.

وقال الأمين العام للجنة الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في الكويت أحمد بشارة إن بلاده -وهي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم- تُجري بحث عدة خيارات لتطوير القطاع النووي, منها بناء أربع مفاعلات نووية بحلول عام 2022 موضحا أن هذه المفاعلات ستستخدم للأغراض النووية السلمية.

ويندرج بناء هذه المفاعلات ضمن خطة عامة سيتم الكشف عنها في يناير/كانون الثاني القادم، وستشمل جدولا زمنيا لطرح العقود، والمواقع المحتملة للمنشآت النووية حسب ما أعلنه المسؤول الكويتي.

وقال بشارة إن الكويت لديها ما يكفي من الصناديق السيادية لتغطية التكاليف دون أن يحدد حجم المبالغ المرصودة, وأضاف أن محادثات تجري حاليا مع شركاء دوليين لإيجاد مزيج مناسب لإنتاج الكهرباء بالطاقة النووية خلال السنوات العشرين القادمة.

ومن شأن هذه المشاريع أن تخفف العبء المطروح على محطات إنتاج الطاقة الكهربائية حيث تحرق الكويت 300 ألف برميل من المنتجات النفطية يوميا، أي 12% من إنتاجها اليومي من النفط، في منشآت الطاقة الحرارية لتلبية الطلب على الكهرباء.

وقال بشارة إنه من المتوقع زيادة الطلب على الكهرباء محليا بنسبة 7% سنويا، وهو ما يعني ارتفاعا في الاستهلاك من 11 ألف ميغاوات هذا العام إلى 25 ألفا عام 2030.

اتفاقيات للتعاون
وقد وقعت الكويت الأسبوع الماضي في طوكيو اتفاقية للتعاون في مجال تطوير الطاقة الذرية مع اليابان التي تشجع تصدير الطاقة النووية ضمن إستراتيجية الحكومة لتحقيق النمو الاقتصادي.

وفي أبريل/نيسان الماضي، وقعت الكويت مع فرنسا معاهدة للتعاون النووي، قد تسمح لشركة "أريفا"، التي تعد أكبر صانع للمفاعلات النووية في العالم، بتصدير التكنولوجيا النووية إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة