ترامب يحطم حزب ريغان وساندرز لم ييأس   
الخميس 1437/6/2 هـ - الموافق 10/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

قالت واشنطن بوست إن العالم سيودع أرملة الجمهوري الراحل رونالد ريغان، نانسي، غدا الجمعة إلى مثواها في كاليفورنيا، لكن ولايات ميتشغان ومسيسيبي وهاواي ربما تكون قد شهدت نهاية التحالف الهش الذي بناه زوجها واستمر يهيمن على النشاط السياسي للجمهوريين طيلة الـ40 عاما الماضية.

وأضافت أن ترامب فاز بسهولة في ميتشغان بأصوات العمال في المدينة التي اشتهرت بصناعة السيارات، رغم الهجمات والانتقادات القاسية ضده من قبل قيادة الحزب الجمهوري، كما فاز بولايتي مسيسيبي وهاواي، وأن أسوأ ما جرى لقيادة الحزب الجمهوري في الولايتين هي خسارة المرشح المحتمل ماركو روبيو -الذي تسعى القيادة لتصعيده- ونهاية حملته الانتخابية قبل أسبوع من الانتخابات الحاسمة بولاية فلوريدا التي كان يعوّل عليها روبيو كثيرا.

ونقلت الصحيفة عن السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام قوله إن فوز ترامب الأخير واقتصار المنافسة بينه وبين المرشح المحتمل الآخر تيد كروز قد وضع الجمهوريين بين خيارين فقط، هما الموت بإطلاق الرصاص والموت بتجرع السم، وأضاف أنه ذاهب الجمعة لوداع أرملة ريغان "وبعد ذلك، سأحاول البحث في ملفات ما كان يُسمى حزب رونالد ريغان الجمهوري الفخور".

وقالت كريستيان ساينس مونيتور إن المفاجئة المذهلة في انتخابات ميتشغان هي فوز بيرني ساندرز على هيلاري كلينتون بعد أن كانت استطلاعات الرأي قد قدّرت الفارق بينهما بـ20 نقطة لصالح كلينتون، وهو ما منحه أملا في استمرار حملته الانتخابية.

ونقلت عن ساندرز قوله إن دوائره الأقوى لم تنتخب بعد وإنه سيستمر في المنافسة حتى انعقاد المؤتمر الانتخابي الختامي للحزب الديمقراطي في يوليو/تموز المقبل.

يُشار إلى أن ترامب فاز في 14 ولاية مقابل فوز الثاني له في الترتيب وهو كروز بسبع ولايات فقط، بينما فازت كلينتون بـ13 ولاية مقابل تسع لساندرز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة