أوباسانجو يحذر من تفشي الجريمة وغياب الاستثمارات   
الأحد 1425/1/16 هـ - الموافق 7/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أولوسيغون أوباسانجو
قال الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو إن تزايد الجريمة يحول دون تدفق الاستثمارات الأجنبية التي تحتاجها بشدة نيجيريا ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم.

وعبر أوباسانجو في خطابه الإذاعي الشهري عن شعور بالقلق ولاسيما من تزايد جرائم الهجوم المسلح على الساسة ومسؤولي الحكومة لأن رجل الشارع النيجيري يعتقد الآن أن الدولة لا تستطيع حمايته.

وتزايدت الجريمة بما في ذلك عمليات القتل لدوافع سياسية في نيجيريا -أكبر دولة أفريقية سكانا- منذ انتخاب أوباسانجو لأول مرة في العام 1999 منهيا 15 عاما من الحكم العسكري. وقال "أريد أن يعرف شعب هذا البلد أنني أشعر بقلق وقلق بالغ لتفشي جرائم السطو المسلح من جديد".

وأضاف أن الجريمة "تؤثر على الاستثمارات في هذا البلد وعندما لا يكون لدينا استثمارات لا يمكننا تحقيق تقدم".

وقال أوباسانجو الذي انتخب لفترة ثانية في أبريل/ نيسان الماضي إن قائد الشرطة في بلاده سيكشف النقاب غدا الاثنين عن إجراءات جديدة لمكافحة الجريمة، ولكنه لم يذكر تفصيلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة