رايس تزور ليبيا قريبا بعد توقيع اتفاق للتعويضات   
السبت 1429/8/15 هـ - الموافق 16/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:24 (مكة المكرمة)، 4:24 (غرينتش)
اتفاق التعويضات الأميركي الليبي مدخل التطبيع الكامل بين البلدين (الجزيرة) 

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم أنها ستزور ليبيا قريبا، وذلك بعد التوقيع أمس على اتفاق لدفع تعويضات إلى ذوي الضحايا الأميركيين والليبيين للحوادث التي وقعت بين البلدين إبان ثمانينيات القرن الماضي.
 
وقالت رايس خلال زيارتها جورجيا إن هذا العمل شارف على الانتهاء بعد جهد كبير، وأضافت أنها تطلع إلى زيارة ليبيا وتأمل أن يكون ذلك في وقت قريب.

وأشادت رايس بالاتفاق الذي قالت إنه يأتي بعد سنوات من العمل الجاد، وبعد قيام ليبيا ببعض الخيارات الإستراتيجية المهمة حول أسلحة الدمار الشاملة عبر التخلي عنها وكذلك التخلي عن "الإرهاب".
 
ووقع الاتفاق أمس كل من مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفد ولش ونائب وزير الخارجية الليبي المكلف الشؤون الأميركية أحمد الفيتوري بعد سلسلة من الاجتماعات على مستوى عال بين الجانبين.

ويمهد هذا الاتفاق الطريق للتطبيع التام في العلاقات الأميركية الليبية التي قطعت عام 1981 ولم تستأنف إلا عام 2004 بعد تخلي ليبيا عن أسلحة الدمار الشامل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة