مسؤول إيراني ينتقد خاتمي لتردده في ترشيح نفسه   
الخميس 1422/2/3 هـ - الموافق 26/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محسن رضائي
طالب أحد رموز التيار المحافظ في إيران اليوم الخميس الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي بالخروج عن صمته والإعلان عما إذا كان سيرشح نفسه لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 8 يونيو/ حزيران القادم أم لا.

واتهم النائب محسن رضائي الرئيس الإيراني بتجنب الكشف عن الأرقام الحقيقية لمعدلات البطالة في البلاد.

وقال رضائي -وهو القائد السابق للحرس الثوري الإيراني- في رسالة مفتوحة إن حلفاء خاتمي في الصحف الإصلاحية شنوا حملة من التدمير المنظم لجميع خصومه.

وحذر رضائي الرئيس خاتمي من أن الإيرانيين سيتخلون عنه إذا ما حاول الابتعاد بنفسه بعيدا عنهم وعن الإسلام.

كما اتهم رضائي -الذي يشغل حاليا منصب الأمين العام لمجلس تشخيص مصلحة النظام برئاسة الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني- الحكومة الإيرانية بعدم الكشف عن الأرقام الحقيقية لمعدلات البطالة والنمو الاقتصادي في البلاد.

ومن المفترض أن يقدم خاتمي ومنافسوه طلبات الترشيح إلى وزارة الداخلية في موعد أقصاه الثامن من مايو/ أيار القادم قبل أن ينظر فيها مجلس مراقبة الدستور.

وبالرغم من الضغط الذي يمارسه عليه حلفاؤه السياسيون لم يعلن خاتمي بعد عن نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة بعد أن فاز بـ 70% من الأصوات عام 1997 متقدما بذلك على المرشح المحافظ علي أكبر ناطق نوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة