أوباما يبحث مع مستشاريه إستراتيجية مواجهة تنظيم الدولة   
الأربعاء 1435/12/8 هـ - الموافق 1/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اجتمع أمس الثلاثاء مع كبار مستشاريه للأمن القومي لمناقشة إستراتيجية مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاء الاجتماع بعد أسبوع من بدء الولايات المتحدة وحلفائها ضربات جوية على أهداف للتنظيم في سوريا. وتتوالى عمليات قصف هذه الأهداف بشكل يومي من قبل طائرات التحالف الدولي.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض "اجتمع الرئيس مع مجلس الأمن القومي لمناقشة إستراتيجيتنا الشاملة للتصدي للتهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا".

وكان الرئيس الأميركي قد أقر بأن استخبارات بلاده أخطأت في تقييم خطر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ولم تتوقع أن يؤدي تدهور الوضع في سوريا إلى تسهيل ظهور مجموعات وصفها بالمتطرفة والخطيرة مثل تنظيم الدولة، واعتبر أن فرص نجاح الحملة على التنظيم في العراق أكبر منها في سوريا.

وفي مقابلة مع شبكة "سي بي إس نيوز" الأحد الماضي، قال أوباما إن مقاتلي تنظيم القاعدة القدامى الذين طردتهم الولايات المتحدة والقوات المحلية من العراق، تمكنوا من التجمع في سوريا ليشكلوا تنظيم الدولة الإسلامية الجديد الخطير.

وتقود واشنطن منذ أسابيع تحالفاً دولياً يضم دولا غربية وعربية لمحاربة تنظيم الدولة في العراق وسوريا، وقد شن التحالف هجمات جوية وصاروخية على مواقع للتنظيم في مناطق متعددة في البلدين، وترمي الحملة العسكرية إلى تحجيم التنظيم وتجفيف مصادر تمويله والقضاء عليه في نهاية المطاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة