طالبان باكستان تهدد بمهاجمة برلمانيين   
الاثنين 1433/5/3 هـ - الموافق 26/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
طالبان باكستان أكدت مهاجمتها لنواب البرلمان إذا فتحت ممرات للإمدادات لقوات الناتو بأفغانستان (رويترز-أرشيف)
قال متحدث باسم حركة طالبان الباكستانية الأحد إن الحركة ستهاجم نواب البرلمان إذا قرروا إعادة فتح ممرات للإمدادات المتجهة إلى قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في أفغانستان، وهو تهديد من المرجح أن يعقـّد جهود إصلاح العلاقات المتوترة بشدة بين الولايات المتحدة وباكستان.

فقد صرح إحسان الله إحسان لرويترز بأنه "إذا قرر البرلمان إعادة فتح طرق إمدادات حلف شمال الأطلسي فسنهاجم البرلمانيين ومن يحركونهم".

وتحتاج الولايات المتحدة إلى موافقة باكستان للسماح بنقل الإمدادات إلى أفغانستان عبر مسارين كانا -قبل إغلاقهما- يمثلان نحو ثلث كل الشحنات التي تصل إلى حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

ويراجع البرلمان الباكستاني توصيات تتضمن توجها جديدا في العلاقات مع واشنطن، بما في ذلك احتمال إعادة فتح طرق الإمدادات لقوات حلف الأطلسي في أفغانستان التي أغلقت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد هجوم عبر الحدود قتلت فيه قوات الحلف 24 جنديا باكستانيا.

ومن جانبها، ذكرت لجنة الأمن القومي في البرلمان أنه إذا تم استئناف الإمدادات إلى القوات الأجنبية في أفغانستان فلابد من فرض ضريبة على الشحنات.

وكانت اللجنة قد أصدرت توصيات سابقة بوقف ضربات الطائرات الأميركية بدون طيار في المناطق القبلية الباكستانية على امتداد الحدود مع أفغانستان، إضافة إلى الاعتذار غير المشروط عن الحادث.

ويعتبر تعاون باكستان أمرا حيويا بالنسبة لأميركا من أجل تحقيق "الاستقرار في أفغانستان" قبل انسحاب أغلب القوات القتالية الأجنبية في نهاية 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة