المقاتلون الألبان يتمسكون بسلاحهم وسكوبيا تواصل قصفهم   
الثلاثاء 1422/4/4 هـ - الموافق 26/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمليات الجيش المقدوني في قرية نكوشتاك

ـــــــــــــــــــــــ
قائد المقاتلين الألبان: هناك مقاتلون في القرى المجاورة للعاصمة سكوبيا وبعض القرى حول كومانوفو حيث كان يدور القتال
ـــــــــــــــــــــــ

وزير الخارجية البريطاني يلغي زيارة كانت مقررة إلى مقدونيا بسبب تدهور الأوضاع هناك
ـــــــــــــــــــــــ

أعلن قائد جيش التحرير الألباني الجنرال كاظم أن المقاتلين الألبان وافقوا على مغادرة أراتشينوفو على أن تبقى منزوعة السلاح بمراقبة الاتحاد الأوروبي والناتو. وأوضح أنهم لن يلقوا السلاح إلا بعد الوصول إلى اتفاق سياسي وعسكري شامل بضمان من قوى مؤثرة مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأعلن الجنرال كاظم أن هناك مقاتلين ألبانا في القرى المجاورة للعاصمة سكوبيا وبعض القرى حول كومانوفو حيث كان يدور القتال.

وأضاف في تصريح للجزيرة أن الحوار بين الحكومة المقدونية والمقاتلين الألبان يجب أن يقود إلى المساواة في الحقوق بين كل المقدونيين حتى يعيش الجميع في وطنهم الواحد وفقا لما طلبه ممثلو الناتو والاتحاد الأوروبي. وأكد رغبة المقاتلين الألبان في السلام.

تدهور الوضع
جاك سترو
في غضون ذلك ألغى وزير الخارجية البريطاني جاك سترو زيارة كانت مقررة إلى مقدونيا بسبب تدهور الأوضاع هناك. ويأتي هذا في أعقاب استئناف الجيش المقدوني قصفه لقرية نكوشتاك التي أجليت إليها مجموعة من المقاتلين الألبان كانوا يتمركزون في بلدة أراتشينوفو.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن سترو قرر في ضوء الأحداث الجارية أنه من غير المناسب المضي قدما في الزيارة.

وفي السياق ذاته كان الاتحاد الأوروبي قد أعلن في وقت سابق أن الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي لايزال ممسكا بزمام الأمور بعد ليلة من الاحتجاجات في العاصمة سكوبيا، وأنه سيوجه خطابا إلى الأمة في وقت لاحق من اليوم.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية آنا ليندا التي ترأس بلادها حاليا الاتحاد الأوروبي إنهم تلقوا تأكيدات تفيد بأن الرئيس المقدوني وحكومته يسيطران سيطرة كاملة على الجيش والشرطة. وأضافت أن "تطورات اليوم تظهر مدى خطورة الموقف، لكن من الواضح أنه لا يوجد حل عسكري للصراع.. نأمل أن يدرك الجميع أن الطريق الوحيد المتاح للتحرك قدما هو الامتناع عن العنف وإجراء حوار مشروع عبر القنوات السياسية".

مظاهرات المقدونيين أمام البرلمان
وعلى صعيد المواجهات كان مراسلون أجانب قد أفادوا
بأن المدفعية الثقيلة للجيش المقدوني ضربت قرية نكوشتاك الواقعة على بعد نحو ستة كيلومترات من أراتشينوفو حيث أجليت مجموعة من المقاتلين الألبان بمساعدة حلف شمال الأطلسي ومبعوثي الاتحاد الأوروبي.

ويذكر أن آلاف المتظاهرين المحتجين على سياسة الحكومة المقدونية في التعامل مع المقاتلين الألبان تفرقوا في وقت سابق من اليوم، وكانوا قد احتشدوا مساء أمس أمام البرلمان، وتمكن بعضهم من الدخول إلى المبنى الذي يؤوي أيضا رئاسة الجمهورية, وقاموا بأعمال تخريبية أمام رجال الشرطة الذين لم يتدخلوا، وطالبوا باستقالة الرئيس المقدوني.

وقد هتف المتظاهرون بشعارات تعبر عن غضبهم بعد انسحاب المقاتلين الألبان من بلدة أراتشينوفو والسماح لهم بالبقاء في مقدونيا مع أسلحتهم بموجب اتفاق أبرم مع ممثلي الأسرة الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة