افتتاح المؤتمر الدولي الـ12 حول المناخ بكينيا   
الاثنين 14/10/1427 هـ - الموافق 6/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)

جلسات المؤتمر تستمر أسبوعين بمشاركة 6000 شخص (الفرنسية)

افتتح في العاصمة الكينية المؤتمر الدولي الـ12 حول المناخ الذي ترعاه الأمم المتحدة في إطار تعزيز الجهود لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وأطلق نائب الرئيس الكيني مودي أووري أعمال المؤتمر الذي يعقد للمرة الأولى في أفريقيا جنوب الصحراء التي تواجه بشكل خاص تغيرا مناخيا.

وقال في كلمته إن مؤتمر اليوم يعقد في سياق اعتراف بأن التبدل السريع في المناخ بات يشكل واحد من أهم التحديات التي واجهتها البشرية.

ويشارك حوالي 6000 شخص في أعمال المؤتمر الذي يعقد على مدى أسبوعين, ويبحث خلف أبواب مغلقة آخر الاكتشافات العلمية حول التبدلات المناخية, على أن تنشر حصيلة مداولاته من قبل الأمم المتحدة العام المقبل, في إطار تقييم يضعه علماء المناخ.

يشار إلى أن علماء أميركيين أعلنوا في سبتمبر/ أيلول الماضي أن درجات الحرارة ارتفعت إلى مستوى لم يشهده العالم منذ 12 ألف سنة وانتظم ارتفاعها خلال السنوات الـ30 الماضية.

وتنبأ مركز هادلي البريطاني لتوقعات الطقس الشهر الماضي بأن يقع ثلث الكرة الأرضية تحت تأثير جفاف حاد إذا لم يتم وضع حد للتبدلات المناخية.

ما بعد كيوتو
وكان بروتوكول كيوتو عام 1997 الملحق باتفاقية الأمم المتحدة للعام 1992 حول التبدلات المناخية قد دعا 35 دولة صناعية إلى تخفيض مستوى الانبعاثات فيها بمعدل 5% من المستوى الذي كان قائما عام 1990 وذلك بحلول العام 2012.

وستسعى الدول الموقعة على بروتوكول كيوتو في نيروبي إلى التفاهم حول أي مستوى الانبعاث الذي يجب اعتماده بعد العام 2012.

وتواصل الولايات المتحدة رفضها لأسلوب بروتوكول كيوتو في تحديد المهل الزمنية بسبب تأثيراتها على نمو الاقتصاد الأميركي واستثناء البروتوكول الدول الفقيرة من أحكامه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة