كندية تتحدث لهجة مغايرة عقب جلطة دماغية   
الجمعة 1429/7/2 هـ - الموافق 4/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
 
ذكر أطباء كنديون أن امرأة أصبحت تتحدث لهجة مختلفة لإحدى المقاطعات التي لم تزرها من قبل بكندا، إثر إصابتها بجلطة دماغية.

وقالت صحيفة "ذي غلوب أند مايل" الكندية إن روز دور (52 عاما) تعتبر أول كندية تتحدث لهجة غريبة بعد إصابتها بجلطة، وأظهرت الفحوص المقطعية تضرر دماغ دور في ثلاثة أماكن مختلفة.

ولاحظ أطباء الأعصاب والباحثين في جامعة ماكماستر بمدينة هاملتون الكندية الذين فحصوا دور منذ إصابتها قبل عامين، أنه رغم كونها لم تزر مقاطعة "نيوفاوندلاند" فإنها تتحدث بلهجة سكانها.

وهي لا تلفظ حرفي "الثاء" و"الذال" وتقول "دات" عوضا عن "ذات" و"تينك" عوضا عن "ثينك".

وعبرت دور عن عدم رضاها بحالتها، وقالت إن عائلتها تعتبر أن لهجتها طريفة "ولكنني لا أرى ذلك".

من جهته أوضح أستاذ علم الإدراك في جامعة ماكماستر ألكسندر سيفيني أن حالات من هذا النوع سجلت في العالم، من بينها حالة امرأة في بريطانيا أصبحت تتحدث بلهجة جامايكية نتيجة إصابة بجلطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة