مسيرة احتجاج على غوانتانامو انطلاقا من كوبا   
الاثنين 1427/12/19 هـ - الموافق 8/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)
ناشطو السلام سافروا إلى كوبا رغم حظر سفر أميركي (رويترز-أرشيف)

يستعد ناشطو سلام أميركيون لتنظيم مسيرة احتجاج على معتقل غوانتانامو, ليس انطلاقا من الأراضي الأميركية لكن من كوبا ذاتها رغم حظر السفر الأميركي على الجزيرة.
 
وبين الناشطين سيندي شيهان (49عاما) التي قتل ولدها في العراق في 2004 والتي وصلت إلى هافانا أمس مع أربعة ناشطي سلام أميركيين.
 
ويحتاج الأميركيون الذين يسافرون إلى كوبا إلى ترخيص خاص من الحكومة الأميركية, وإذا خرقوا الحظر يتعرضون لغرامات مالية باهظة, لكن الناشطين حصلوا على ترخيص للمشاركة في لقاء بشأن حقوق الإنسان.
 
لا أخشى التبعات
سيندي شيهان إحدى أبرز المناهضين لحرب العراق (رويترز)
وقالت شيهان تعليقا على الحظر إنها ليست خائفة من التبعات وإن "الأهم اللاإنسانية التي ترتكبها بلادي في غوانتانامو", مضيفة "إن خشيت التبعات فلن أفعل أي شيء".
 
وإلى جانب شيهان يشارك المعتقل البريطاني السابق آصف إقبال والعقيدة والدبلوماسية الأميركية السابقة آن رايت التي استقالت احتجاجا على حرب العراق.
 
وقالت رايت إن "هناك حاجة إلى العدالة لا إلى مجالس عسكرية", في إشارة إلى لجان أنشأها الرئيس الأميركي لمحاكمة السجناء بديلا عن المحاكم العادية, وهو ما اعتبرته المحكمة العليا الأميركية غير شرعي.
 
وسمحت السلطات الكوبية للمحتجين بأن ينظم الاحتجاج الخميس القادم في المنطقة الأمنية الكوبية المحيطة بالمعتقل الأميركي في الجزء الشرقي من الجزيرة, حيث يوجد 395 معتقلا حسب تصريحات الجيش الأميركي الشهر الماضي, بعد أن كان يحوي 770 عند افتتاحه في 2002.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة