أمنستي تطالب نيجيريا باعتقال البشير   
الجمعة 1430/11/4 هـ - الموافق 23/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

العفو الدولية تحذر عمر يار أدوا من إعاقة العدالة الدولية (الفرنسية-أرشيف)

دعت منظمة العفو الدولية حكومة نيجيريا اليوم الجمعة إلى اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير، وقالت إن رئيس نيجيريا عمر يار أدوا وجّه للبشير دعوة سرية لزيارة نيجيريا رغم أنه مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقالت المنظمة إنها علمت بشأن الدعوة التي ما زالت سرية من مصادر موثوقة، موضحة أن أدوا وجهها لنظيره السوداني للمشاركة في اجتماع مجلس الأمن والسلام في الاتحاد الأفريقي في أبوجا يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وهو الاجتماع الذي سيقدم فيه رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي تقريرا عن الوضع في دارفور.

وأضافت المنظمة أن الرئيس أدوا قدم ضمانات بعدم اعتقال الرئيس البشير عندما يزور نيجيريا، بموجب مذكرة الاعتقال التي أصدرتها المحكمة الدولية في الرابع من مارس/آذار الماضي.

ووصف المستشار القانوني للشؤون الأفريقية في منظمة العفو الدولية كولاولي أولانيان الرئيس السوداني بأنه هارب دولي من وجه العدالة متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، واعتبر أنه من العيب على نيجيريا أن تعرض عليه ملاذا آمنا.

وشدد أولانيان على أن لدى الحكومة النيجيرية التزاما قانونيا غير مشروط باعتقال الرئيس البشير وتسليمه للمحكمة الدولية إذا دخل أراضيها، محذرا من أن فشلها في الوفاء بهذه الالتزامات بموجب القانون الدولي يمكن أن يرقى إلى مستوى عرقلة سير العدالة.

ودعا أولانيان الحكومة النيجيرية إلى اعتقال الرئيس السوداني من أجل الآلاف من ضحايا الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب المرتكبة في دارفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة