الجيش اللبناني يحيل الهندي إلى القضاء   
السبت 1422/5/28 هـ - الموافق 18/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المخابرات العسكرية اللبنانية أثناء تنفيذ
الاعتقالات ضد المعارضين للوجود السوري (أرشيف)
أعلنت قيادة الجيش اللبناني أنها أنهت التحقيق مع المستشار السياسي السابق لقائد حزب القوات اللبنانية المسيحي المنحل توفيق الهندي وأحالته مع موقوفين آخرين إلى القضاء. وقالت إن الهندي المعارض للوجود السوري بلبنان عقد عدة اجتماعات مع إسرائيليين.

وأفاد بيان للجيش أن مديرية المخابرات أنهت "التحقيقات مع الموقوفين وأحالتهم إلى القضاء المختص وكان آخرهم توفيق الهندي". وأضاف أن التحقيق أثبت أنه بالإضافة إلى تخابر الهندي عبر الهاتف مع الإسرائيلي أوديد زاراي فإنه عقد أيضا اجتماعات ولقاءات شخصية بالخارج مع مسؤولين إسرائيليين آخرين خلال السنوات الأخيرة الماضية وذلك عبر الوسيط أنطوان جورج باسل الصحفي بإحدى الفضائيات العربية.

وزعم بيان الجيش إنه كان يتم في تلك اللقاءات "التداول في الشؤون الداخلية اللبنانية والاتفاق على الإجراءات والتحركات المخطط اتخاذها على الصعيد الداخلي والإقليمي. وكان الموقوف الهندي ينقل هذه التوجهات إلى رفاق له في الحزب المنحل".

وأكدت قيادة الجيش "استمرارها في متابعة التحقيقات حول هذا الموضوع حتى النهاية لإظهار وكشف جميع المتورطين فيه وإحالتهم إلى القضاء المختص".

وقالت مصادر قضائية إن مدعي عام التمييز عدنان عضوم تسلم الموقوفين توفيق الهندي وسلمان سماحة وإيلي كيروز وهم من حزب القوات اللبنانية المنحل إضافة إلى باسل.

وقد حمل حزب الله في لبنان أمس قادة مسيحيين لم يسمهم مسؤولية تشجيع أطراف لبنانية على المراهنة مجددا على إسرائيل. وكانت وحدات من الجيش اللبناني قد نفذت دون علم مجلس الوزراء في الأسبوع الماضي حملة اعتقالات واسعة شملت أكثر من 200 من نشطاء أحزاب مسيحية معارضة للوجود السوري في لبنان.

وينتمي هؤلاء الناشطون لحزبي القوات اللبنانية الذي حلته الحكومة عام 1994 والتيار الوطني الذي يعمل في البلاد منذ عام 1992 دون ترخيص رسمي ويتزعمه العماد ميشال عون المقيم في منفاه بفرنسا.

ويعتبر الهندي أرفع مسؤول في حزب القوات اللبنانية تعتقله السلطات منذ أن اعتقلت رئيس الحزب سمير جعجع عام 1994 وأجرت له محاكمات عدة في جرائم اغتيال سياسي أدين بها وحكم عليه بالسجن المؤبد.

وكانت قيادة الجيش قد وزعت على وسائل الإعلام الأحد الماضي شريط فيديو يظهر الهندي وهو يدلي باعترافات أمام مدعي عام التمييز عدنان عضوم بأنه تخابر هاتفيا من باريس في أبريل/ نيسان الماضي مع المسؤول الإسرائيلي زاراي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة