ثلاثة آلاف لاجئ غرقوا في المتوسط هذا العام   
الأربعاء 23/10/1437 هـ - الموافق 27/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)
قالت منظمة الهجرة الدولية إن أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ لقوا حتفهم في البحر المتوسط منذ بداية العام الجاري، وإن 250 ألفا آخرين تمكنوا من عبوره.    

وجاء في بيان للمنظمة أنه تم العثور على 39 جثة على السواحل الليبية هذا الأسبوع، مما يرفع عدد الضحايا إلى 3034 شخصا، وهو عدد أكبر من الذي سجل في الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي حيث بلغ 1917 شخصا، كما أن عدد اللاجئين أعلى "بقليل" من عددهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي نهاية مايو/أيار، وصل ألف مهاجر خلال بضعة أيام، وهي الفترة التي شهدت حوادث غرق بزوارق أكبر حجما من العادة حيث كانت تقل مئات الأشخاص، بحسب المنظمة.

ووفقا للبيان، كانت محاولات الإبحار إلى إيطاليا هي الأكثر خطورة، حيث تسببت في مقتل 2606 مهاجرين من أصل 88350 منذ مطلع العام، في حين وصل 160 ألفا إلى اليونان مقابل مقتل 383 مهاجر، كما غرق 45 مهاجرا قبالة سواحل إسبانيا.

وذكر البيان أن أراضي النمسا والمجر شهدت العام الماضي مرور مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من النزاعات في سوريا ودول أخرى للوصول إلى غرب أوروبا، لكن هذه الحركة توقفت في مارس/آذار بعد قرار دول عدة إغلاق حدودها تزامنا مع توقيع الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع تركيا لضبط حركة اللاجئين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة