ميركل: استقبال اللاجئين المهمة الأصعب لألمانيا   
الخميس 1436/12/25 هـ - الموافق 8/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -مساء أمس الأربعاء- أن استقبال طالبي اللجوء الذين يتدفقون على ألمانيا هو "المهمة الأصعب منذ إعادة توحيد" الألمانيتين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ميركل قولها في مقابلة مع محطة التلفزيون الألمانية الرسمية (أي آر دي)، في معرض حديثها عن الثمانمئة ألف إلى مليون طالب لجوء الذين تنتظرهم ألمانيا هذا العام "إنها المهمة الأصعب وربما الأكثر صعوبة منذ إعادة التوحيد".

واستبعدت ميركل إغلاق الحدود مع إقرارها بأن أرقام اللاجئين "صحيحة"، وأن "لا أحد يمكنه أن يتنبأ" كم لاجئا سوف يأتي في المستقبل؟

وأشارت إلى عدم "إطلاق وعود كاذبة" بشأن اللاجئين، مشيرة إلى أن دمج اللاجئين الجدد "لن يكون أمرا سهلا" وأنه يجب "العمل أيضا" مع الإدارات والمقاطعات الألمانية لتنظيم إيواء اللاجئين.

كما أكدت ميركل على ضرورة العمل مع الشركاء الأوروبيين لإقناعهم بأخذ حصتهم في هذه المهمة.

وكانت صحيفة بيلد -الأوسع انتشارا في ألمانيا-  قد قالت في تقرير نشرته الاثنين الماضي إن السلطات تتوقع وصول نحو 1.5 مليون من طالبي اللجوء إلى ألمانيا هذا العام، وهو ما يزيد عن تقديرات سابقة تتراوح بين ثمانمئة ألف ومليون لاجئ.

واستندت الصحيفة إلى تقديرات داخلية من السلطات قالت إنها صنفت سرية، مضيفة أن ضغوط الهجرة ستزيد على نحو إضافي، وأن السلطات تتوقع وصول ما بين سبعة وعشرة آلاف عبر نقاط عبور غير قانونية كل يوم في الربع الأخير من العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة