الناتو يوافق على خطة إرسال مدربين للعراق   
الأحد 25/8/1425 هـ - الموافق 10/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
الناتو وافق أخيرا على تدريب الشرطة العراقية (الفرنسية -أرشيف)
أعلن حلف شمال الأطلسي  اليوم الموافقة على خطة تفصيلية لإرسال ضباط إلى العراق لتدريب قوات الشرطة العراقية.
 
وينظر إلى هذا الإعلان باعتباره خطوة إضافية لممارسة دور عسكري للحلف في العراق.
 
ووضع الناتو خلال اجتماع مندوبية الـ 26 في بروكسل خطة تفصيلية لإنشاء أكاديمية تدريب لكبار ضباط الشرطة العراقية بقيادة الجنرال الأميركي ديفيد بيتراوس الذي يقود حاليا قوة التدريب متعددة الجنسيات.
 
وحضر بيتراوس اجتماع مندوبي الحلف ووافقوا على تعيينه وعلى شروط وأحكام البعثة.
 
وقال متحدث باسم الناتو بعد الاجتماع إن تفاصيل عمل هذه القوات وتاريخ مباشرة عملها في العراق لا تزال بحاجة إلى الاتفاق عليها وإن كان أشار إلى أن مدربي الحلف سيبدؤون العمل في أسرع وقت ممكن.
 
وقال مسؤولون بالحلف إن لجنة خبراء عسكريين سينجزون خلال أسبوع على الأكثر خطط عمل البعثة التي من المتوقع بحثها في اجتماع لوزراء دفاع الحلف يعقد في رومانيا في 13 و 14 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.
 
وسيبحث وزراء الدفاع أيضا كيفية تأمين الحماية مستقبلا لضباط أكاديمية التدريب الذين سيبلغ عددهم 300 ضابط وسيتم تأمين الحماية لهم من خلال القوات متعددة الجنسيات الموجودة حاليا في العراق. ويتوقع أن يرسل الحلف في مرحلة لاحقة قوات لحماية المدربين قد يبلغ قوامها 2000 إلى 3000 جندي.
 
ويأمل الحلف أن تباشر الأكاديمية عملها قبل الانتخابات المتوقع إجراؤها بداية العام القادم.
 
ووافق زعماء الحلف من حيث المبدأ على إرسال مدربين إلى العراق في قمة عقدوها في إسطنبول في يونيو/حزيران الماضي بعد أن تم التغلب على معارضة كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا إرسال أية قوات إلى العراق.
 
ومع ذلك فإن هذه الدول التي عارضت الحرب على العراق إضافة إلى إسبانيا لم توافق على مشاركة قواتها في البعثة وعرضت بدلا من ذلك تدريب القوات العراقية خارج العراق.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة