صفقة أسلحة أميركية لإسرائيل   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

تطرقت الصحف المصرية الصادرة اليوم لصفقة أميركية لبيع خمسة آلاف قنبلة ذكية لإسرائيل وقدرتها علي اختراق التحصينات الإيرانية والسورية، كما تناولت مؤتمر الحزب الوطني الحاكم في مصر الذي بدأ اجتماعاته أمس وقالت إن أهم ما يميزه تلك الجسور الممتدة والمتينة بينه وبين الحكومة.

"
البنتاغون أبلغ الكونغرس أن القنابل تستهدف الحفاظ علي التفوق النوعي لإسرائيل والمصالح الإستراتيجية والتكتيكية الأميركية
"

الوفد

قنابل ذكية
فقد نقلت صحيفة الوفد عن صحيفة إسرائيلية تأكيداتها لصفقة أميركية لبيع خمسة آلاف قنبلة ذكية لإسرائيل وقدرتها على اختراق التحصينات الإيرانية والسورية، وأن هدف الصفقة تأكيد التفوق النوعي لإسرائيل بالمنطقة وحماية المصالح الإستراتيجية الأميركية.

وتبلغ قيمة الصفقة 319 مليون دولار، وأشارت نقلا عن تقرير تم تقديمه للكونغرس إلى أن القنابل تتنوع بين محمولة جوا وقنابل التدريب وأجهزة التفجير، وتوجه بالقمر الصناعي من خلال نظام موجود بترسانة الجيش الإسرائيلي.

وأشارت الوفد نقلا عن هآرتس إلى أن البنتاغون أبلغ الكونغرس أن القنابل تستهدف الحفاظ على التفوق النوعي لإسرائيل والمصالح الإستراتيجية والتكتيكية الأميركية. وأكدت هآرتس أن إسرائيل سعت للحصول علي هذه القنابل لاحتمال استخدامها مستقبلا في ضرب برنامج التطوير النووي الإيراني.

وأكد مصدر أمني إسرائيلي كبير ما جاء بتقرير هآرتس وأن القذائف التي تخترق النقاط الحصينة يمكن أن تخدم إسرائيل ضد إيران وربما سوريا.

فيما أكد مصدر حكومي إسرائيلي أن الصفقة تعد من أكبر صفقات السلاح بالسنوات الأخيرة والتي لا تواجه أي مشكلات سياسية كما أنها لن تتم إلا بعد الانتخابات الأميركية التي تجري في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وعلق متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية على الصفقة مؤكدا وجود علاقة ذات تاريخ طويل بين إسرائيل وأميركا، وقال لقد أعطت الولايات المتحدة إسرائيل أسلحة متطورة أكثر من ذلك، وقد تكون حربا نفسية لاختبارنا.

الحزب الحاكم والحكومة
كتب سمير رجب مقالا بصحيفة الجمهورية تناول فيه المؤتمر السنوي للحزب الوطني الذي بدأ اجتماعاته أمس، وقال إن أهم ما يميزه تلك الجسور الممتدة والمتينة بين الحزب والحكومة، بحيث يمكن القول الآن بكل شجاعة ووضوح وثقة أن الحكومة بالفعل حكومة الحزب تنفذ سياساته وتلتزم بتحويل الوعود لواقع عن رضا وقناعة وإيمان وليس جبرا أو فرضا أو وصاية.

وأشار إلى أنه لا جدال في أن جميع الديمقراطيات الحقيقية بالعالم تسير علي نفس النهج فطالما أن حزبا من الأحزاب قد فاز بمقاعد الأغلبية بالبرلمان أصبح صاحب الحق الأصيل بتشكيل الحكومة التي تبدأ من جانبها في بلورة برامجه التي خاض على أساسها الانتخابات والعمل على إخراجها للنور.

أقلية تحت الحصار
أشارت صحيفة الأسبوع لمؤتمر سيعقد تحت عنوان "الأقباط المصريين: أقلية تحت الحصار" بسويسرا في الفترة من 23 ـ 25 سبتمبر/أيلول الحالي وهو الأول دوليا.

وقد وجهت الدعوة لعدد كبير من الصحفيين مصريين وعرب وغربيين لمناقشة ما تمت تسميته بعمليات القمع الوحشي التي تتعرض لها الأقليات المسيحية ببلدان الشرق الأوسط وخصوصا مصر ووضع إستراتيجيات جديدة لمواجهة عمليات القمع الديني والثقافي التي تمارس ضد الأقباط المسيحيين المصريين وإعادة توكيد حقوقهم الإنسانية والدينية.

ودعا للمؤتمر عدد من المهاجرين الأقباط المرتبطين بالخارج وهم بالتحديد ثلاث جهات: منظمة التضامن المسيحية الدولية ومقرها سويسرا وتحالف الدفاع عن حقوق الإنسان ومقره الولايات المتحدة وحملة اليوبيل ومقرها إنجلترا.

ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر نقاشا عاما حول ما يسمى بالتحديات التي يفرضها انتشار الإسلام السياسي على أوربا والشرق الأوسط. وإن جهات أميركية وصهيونية هي التي تتولى الإشراف والإعداد للمؤتمر المشبوه الذي يسعى لتوظيف مزاعم كاذبة حول اضطهاد الأقباط لحسابات تتعلق بالأهداف الإستراتيجية الأميركية والصهيونية ضد مصر مسلمين ومسيحيين علي السواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة