ثلث الفلسطينيين من الشباب   
الجمعة 1431/9/4 هـ - الموافق 13/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)
شبان فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة في القدس الشرقية (الفرنسية-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل 

ذكرت معطيات إحصائية حديثة أن فئة الشباب تشكل قرابة ثلث الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وأن ثلثهم عاطلون عن العمل، فضلا عن أن فئة الشباب  تشكل ثلثي شهداء الشعب الفلسطيني.
 
وأفادت معطيات نشرها الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن 29.4% من إجمالي السكان في الأراضي الفلسطينية البالغ عددهم نحو أربعة ملايين نسمة هم من الشباب (15-29 سنة) منهم 40.8% في الفئة العمرية (15-19 سنة) و59.2% في الفئة العمرية (20-29 سنة).
 
مقهى إنترنت في غزة (الفرنسية)
خصوبة مرتفعة

ويفيد بيان الإحصاء -الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن الخصوبة بالأراضي الفلسطينية مرتفعة إذا ما قورنت بالمستويات السائدة حالياً في الدول الأخرى بسبب "الزواج المبكر خاصة للإناث، والرغبة في الإنجاب، بالإضافة إلى العادات والتقاليد السائدة بالمجتمع الفلسطيني".
 
ورغم انخفاض الخصوبة بالعقد الأخير وتراجعها من ستة مواليد عام 1997 إلى 4.6 مواليد عام 2007، يبقى المعدل مرتفعا بقطاع غزة عنه بالضفة الغربية خلال الفترة (1997-2007).
 
فقد أشارت الإحصائية إلى أن العدد بلغ 4.1 مواليد عام 2007 بالضفة مقابل 5.6 مواليد عام 1997. أما بالقطاع فقد بلغ 5.2 مواليد عام 2007 مقابل 6.9 مواليد عام 1997.

أما بيانات الزواج والطلاق لعام 2008 فتشير إلى أن 92.3% من إجمالي عقود الزواج المسجلة للإناث كانت بالعمر (15-29 سنة) مقابل ما نسبته 81.5% للذكور، لكنها أظهرت ارتفاع نسبة الطلاق للذكور بنفس الفئة العمرية لنحو 55.9% من إجمالي حالات الطلاق لعام 2008، مقابل 77.6% للإناث (15-29 سنة).
 
وتظهر الإحصاءات المتوفرة لعام 2009 أن حوالي 45.4% من الشباب (15-29 سنة) ملتحقون بالتعليم. كما تشير إلى أن معدلات التسرب لنفس الفئة بالأراضي الفلسطينية قد بلغت حوالي الثلث (29.0%).
 
وتظهر البيانات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات لعام 2009 أن نسبة الشباب الذين يستخدمون الحاسوب بلغت 87.9%، مشيرة إلى تطور ملحوظ طرأ على مؤشرات النفاذ والاستخدام لأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين فئة الشباب (15-29) سنة خلال الخمس سنوات الماضية.

الشباب يشكلون أكثر من ثلثي الشهداء (رويترز-أرشيف)
شهداء وبطالة
أما بخصوص استخدام الإنترنت فتشير البيانات إلى أن 46.7% من الشباب يستخدمون الإنترنت، و32.9% يمتلكون بريدا إلكترونيا، و63.2% يمتلكون هاتفا نقالا، لكنها متفاوتة بشكل ملحوظ بين الذكور والإناث حيث بلغت 72.7% للذكور و53.3% للإناث عام 2009.

وتظهر بيانات مسح صحة الأسرة لعام 2006 أن 17.6% من الشباب غير المتزوجين يمارسون عادة التدخين، وترتفع نسبة الشباب بالضفة الذين يمارسون تلك العادة إلى 20.5% مقارنة مع نظرائهم بالقطاع 12.5%.
 
وتفيد معطيات الربع الأول من عام 2010 وفق بيان الإحصاء أن ثلث الشباب (32.2%) يعانون من البطالة، كما أن أكثر من ثلث العاملين الشباب يعملون في قطاع الخدمات بفروعه المختلفة.
 
وأخيرا تشير بيانات الإحصاء إلى أن 72.2% من الشهداء خلال انتفاضة الأقصى هم من الشباب (15-29 سنة) بواقع 69.7% بالضفة و72.7% بالقطاع، مع العلم أن العدد الكلي للشهداء بلغ 7235 فلسطينيا حتى 31/12/2009، منهم 5015 شهيداً بالقطاع و2183 شهيداً بالضفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة