الشركة المكلفة بحماية الأولمبياد تفشل باختبار سري   
الجمعة 28/5/1433 هـ - الموافق 20/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
شركة جي 4 س حصلت على عقد قيمته 130 مليون جنيه إسترليني لحماية الأولمبياد (الفرنسية)

فشلت شركة الأمن الخاصة المكلفة بتوفير الحماية لأولمبياد لندن في الكشف عن كمية من متفجرات سيمتكس البلاستيكية هرّبها شرطي لموقع سباقات الخيول "غراند ناشنال" باختبار سري دبرته الشرطة.

وقالت صحيفة ديلي ميرور إن الكلاب البوليسية لدى شركة الأمن الخاصة البريطانية (جي 4 س) لم تتمكن من اكتشاف المادة المتفجرة.

وأضافت أن مصدراً أمنياً أكد أن الكمية التي تم تهريبها من مادة سيمتكس للموقع تكفي لقتل عشرات الأشخاص على أيدي "الإرهابيين" واستغرب كيف سمحت شركة الأمن الخاصة بوقوع هذا الاختراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاختبار السري الذي أجرته شرطة مقاطعة ميرسيسايد سيسبب إحراجاً شديداً لشركة جي 4 س التي فازت بعقد قيمته 130 مليون جنيه إسترليني لحماية مواقع أولمبياد لندن من قبل عشرة آلاف حارس وظّفتهم للقيام بهذه المهمة.

ونسبت إلى متحدث باسم شركة الأمن الخاصة قوله إن الكلاب تلعب دوراً هاماً بالتدابير الأمنية العامة المتبعة لحماية الجمهور بالمناسبات الكبرى، مع ذلك يمكن أن ترتكب أخطاء "ولهذا السبب هي واحدة فقط من التدابير الأمنية التي نستخدمها".

وهذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الاختراق الأمني، وتم من قبل تهريب متفجرات بموقع الألعاب الأولمبية شرق لندن خلال اختبارات مماثلة أجرتها شرطة العاصمة.

وقالت ديلي ميرور إن متحدثاً باسم شرطة ميرسيسايد اعتبر أنه من غير المناسب التعليق على التدابير الأمنية المتخذة من قبل الشرطة.

وسيتولى 13.500 جندي وعناصر مسلحة من القوات الخاصة ترتدي ملابس مدنية وقناصة إلى جانب حراس شركة جي 4 س حماية الأولمبياد، كما تم نشر حاملة المروحيات أوشين بمياه نهر تايمز بالقرب من القرية الأولمبية.

وستنطلق فعاليات الأولمبياد بالـ29 من يوليو/ تموز وتستمر حتى الـ12 من أغسطس/ آب من العام الحالي، وسيليها الأولمبياد الخاص بأصحاب الاحتياجات الخاصة من العشرين من أغسطس/ آب وحتى التاسع من سبتمبر/ أيلول 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة