انهيار ثان بأحد مساجد المغرب   
الأحد 1431/3/14 هـ - الموافق 28/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:04 (مكة المكرمة)، 3:04 (غرينتش)
تكرار حوادث الانهيار بالمساجد فتح الباب لاتهام الحكومة بالإهمال (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخص واحد وأصيب ثلاثة آخرون إثر انهيار جزئي لقبة أحد المساجد في المغرب وذلك بعد أسبوع من مقتل 41 شخصا بسبب انهيار مئذنة مسجد آخر.
 
وبينما فتحت وزارة الداخلية المغربية تحقيقا في انهيار قبة مسجد الأمل في مدينة زايو في شمال شرق البلاد, ذكرت وكالة الأنباء المغربية أن المؤشرات الأولية تشير إلى أن السبب قد يكون أعمال البناء التي ينفذها مقاولون غير مؤهلين لم يحصلوا على الترخيص الرسمي.
 
يشار إلى أن مئذنة عمرها أربعمائة عام انهارت في مسجد في مكناس التي تبعد حوالي 140 كيلومترا عن العاصمة المغربية خلال صلاة الجمعة في 19 فبراير/شباط مما تسبب في سقوط 41 قتيلا وإصابة أكثر من ثمانين شخصا.
 
وقد فتح الحادث الباب لاتهامات المواطنين للسلطات بإهمال المئذنة وتجاهل تحذيرات من ظهور تصدعات في بناء المسجد.
 
وفي مواجهة ذلك, تعهد وزير الشؤون الإسلامية المغربي بمضاعفة ميزانية إعادة بناء المساجد المتهدمة, لكنه حذر من احتمال وقوع انهيارات جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة