سترو يحذر أفريقيا من تحولها ملاذا للإرهاب   
الثلاثاء 1427/1/16 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

جاك سترو سيطالب أولوسيغون أباسانجو بعدم الترشح لولاية ثالثة (الفرنسية)
حذر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو من تحول أفريقيا إلى "قاعدة جذابة" للإرهابيين الراغبين في شن هجمات في مواقع أخرى بالعالم.

وقال في مستهل زيارة إلى نيجيريا مدتها ثلاثة أيام "ليس هنالك مكان محصن في العالم من الإرهاب, لكن أفريقيا تحديدا في وضع خطر".

وأشار سترو إلى أن "الحدود الأفريقية سهلة الاختراق وتشتت جهود قوات الأمن، وهو ما يجعلها جذابة للإرهاب المتمركز في أوروبا والشرق الأوسط". وأضاف "علينا أن نعترف بأن التهديد الإرهابي لأفريقيا أو القادم منها مرشح للنمو في السنوات العشر المقبلة".

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت بدورها عن مخاوف شبيهة بالمخاوف البريطانية، مشيرة على سبيل المثال إلى الصومال التي تفتقر إلى حكومة مركزية تفرض رقابة على حدودها.

وأجرت قوة أميركية تدريبات على مكافحة الإرهاب الصيف الماضي مع تسع دول أفريقية كانت نيجيريا إحداها.

مفاوضات أبوجا
وقام الوزير البريطاني قبل الإدلاء بتصريحاته بزيارة إلى المقر الذي يشهد مفاوضات حل نزاع دارفور في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وفي هذا الصدد قال إنه "لا يستبعد أن تفرض الأمم المتحدة مزيدا من العقوبات على الحكومة السودانية والمتمردين إذا لم تتقدم مفاوضات السلام".

يشار إلى أن سترو سيبحث خلال زيارته موضوع إمدادات النفط والغاز النيجيري إلى بلاده بعد تزايد المخاوف على أمن الإمدادات من منطقة دلتا نهر النيجر.

ويتوقع المراقبون أن يحث سترو الرئيس أولوسيغون أوباسانجو على إعطاء "نموذج جيد لأفريقيا" وسط معلومات بأن الأخير يسعى لولاية رئاسية ثالثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة