استمرار المعارك للسيطرة على الجسور في منروفيا   
الخميس 1424/6/3 هـ - الموافق 31/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد الجسور الرئيسية التي يجري عليها الصراع في منروفيا (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في منروفيا بأن المعارك مازالت مستمرة ببعض المناطق، وأوضح أن القوات الحكومية تقول إنها استعادت السيطرة على ثاني أكبر المدن.

وقد أعلن الجنرال بنجامين ياتن مساعد رئيس أركان الجيش الليبيري أن القوات الحكومية والمتمردين استمروا في المواجهات للسيطرة على الجسور الإستراتيجية الثلاثة التي تربط بين الميناء الخاضع لسيطرة المتمردين منذ 19 يوليو/ تموز الجاري ووسط المدينة. وأوضح ياتن أن المواقع بقيت كما هي قرب الجسور مشيرا إلى أن المعارك مازالت عنيفة والمواجهات مستمرة بكثافة.

في غضون ذلك بدأ فريق من الضباط من غرب أفريقيا في تقييم الوضع على الأرض قبل إرسال قوة سلام إلى ليبيريا. هذا وسيحدد موعد انتشار القوات الذي سبق وأن أقرته المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا لدى عودة هذه البعثة.

القوة النيجيرية المشاركة في قوات حفظ السلام التابعة للمجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (رويترز)
وكانت المجموعة قد أقرت في الرابع من يوليو/ تموز الجاري إرسال ثلاثة آلاف جندي من أجل وضع حد للمعارك الدائرة بين المتمردين الليبيريين والقوات الحكومية.
وحيال استمرار أعمال العنف في منروفيا وتدهور الوضع الإنساني أعلنت المنظمة إرسال كتيبتين نيجيريتين قوامها 1500 جندي على عجل.

قمة استثنائية
وفي العاصمة الغينية أكرا بدأ رؤساء دول وحكومات البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا اليوم قمة استثنائية للبحث في الوضع الليبيري قبل نشر طلائع جنود حفظ السلام التابعين للمجموعة في هذا البلد.

وفي الوقت ذاته يقوم والتر كاستينر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا بجولة في المنطقة يزور خلالها غينيا المتهمة بدعم المتمردين في حركة الليبيريين المتحدين للمصالحة والديمقراطية وجمهورية غانا.

وأكد كاستينر في أكرا أن الأموال الأميركية أصبحت جاهزة لدعم قوة مجموعة غرب أفريقيا حيث أن الولايات المتحدة تعهدت بالدعم اللوجستي لهذه القوات.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعلن في منتصف الأسبوع أن الشروط لم تتوفر لتدخل الجنود الأميركيين في ليبيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة