محتجون بروتستانت يشتبكون مع الشرطة بإيرلندا الشمالية   
الأحد 1426/8/7 هـ - الموافق 11/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)

المتظاهرون هاجموا الشرطة بإطلاق النار والقنابل الحارقة فردت بالمياه والأعيرة المطاطية (الفرنسية-أرشيف)

اشتبك متظاهرون بروتستانت مع الشرطة في إيرلندا الشمالية خلال مسيرة سنوية تخلد انتصار البروتستانت على الكاثوليك قبل أكثر من أربعة قرون.

وذكرت وكالات الأنباء أن 12 رجل شرطة بريطانيا على الأقل أصيبوا بجروح كما نقل مدنيان إلى المستشفى أحدهما أصيب بطلق ناري بينما جرح الآخر في انفجار.

وقالت شرطة مكافحة الشغب إن بعض المتظاهرين هاجموا عناصرها وأطلقوا النار عليهم وألقوا بقنابل حارقة فردت الشرطة بإطلاق المياه والأعيرة المطاطية لتفريق الحشد الذي ضم 500 شخص غرب بلفاست، كما واجهت محتجين قاموا برشقها بالحجارة في شمال المدينة وشرقها.

وأشارت إلى أنه سمع صوت إطلاق ما يعتقد أنه مدفع رشاش في سبرنغفيلد رود غربي بلفاست، فيما خطفت سيارة وأضرمت النار فيها شمالي بلفاست كما خطفت مركبات أخرى من بينها حافلة في وسط المدينة.

وتأتي أعمال العنف التي قام بها أعضاء جماعة أورانج البروتستانتية الموالية لبريطانيا عقب قرار اتخذته الأسبوع الماضي لجنة الاستعراضات المستقلة بإيرلندا الشمالية يقضي بتغيير خط سير مسيرتهم المقررة لإبعادها عن حي كاثوليكي غربي بلفاست.

وتخلد "مسيرة الشمال" سنويا ذكرى معركة بوين يوم 12 يوليو/تموز 1690 عندما نجحت قوات الملك البروتستانتي وليام أوف أورينغ في منع الكاثوليكي جيمس الثاني من استرداد العرش البريطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة