طلائع القوات اليابانية تتوجه إلى العراق   
الجمعة 4/11/1424 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايد المعارضة لإرسال قوات يابانية إلى العراق (رويترز)
غادرت العاصمة اليابانية طوكيو الدفعة الأولى من القوات اليابانية غير المقاتلة في طريقها إلى العراق للمشاركة في مهام إعادة الإعمار هناك، فيما قد يصبح أكبر وأخطر مهمة عسكرية لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وأعرب الأمين العام لمجلس الوزراء ياسو فوكودا في مؤتمر صحفي عن أمله في أن تقدم هذه الطلائع إسهاما كبيرا في مجال الأنشطة المتصلة بإعادة البناء والمساعدات.

وتمثل هذه الدفعة طليعة قوة من أفراد القوات الجوية اليابانية التي يبلغ قوامها 40 جنديا. ومن المتوقع أن تصل إلى العراق أوائل يناير/ كانون الثاني المقبل مرورا بالكويت وقطر، وستكلف بمهام نقل إمدادات الإغاثة من الكويت إلى العراق.

وسيجري الفريق محادثات مع مسؤولي قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة للتحضير لوصول القوات اليابانية والعديد من طائرات النقل. وغادر أفراد تلك القوة على متن رحلة تجارية من مطار قرب طوكيو وهم يرتدون ملابس مدنية بين رجال أعمال وسياح متوجهين إلى الخارج لقضاء عطلات العام الجديد.

وجاء إرسال في هذه القوات في وقت أظهرت فيه الاستطلاعات انقسام الرأي العام بشدة بشأن قرار الحكومة إرسال قوات إلى العراق.

وقال أكثر من نصف من شملتهم استطلاعات جرت في الآونة الأخيرة إنهم يعارضون خطة إرسال قوات في حين أعرب ثلثهم عن تأييدهم لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة