قتلى بالجيش والحشد بمعارك في العراق   
الثلاثاء 21/9/1436 هـ - الموافق 7/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

قتل وأصيب العشرات من عناصر الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي في تفجيرات بسيارات مفخخة واشتباكات في محافظة الأنبار غرب بغداد ومحافظة صلاح الدين شمالها.

فقد استهدف تفجير بشاحنة ملغمة جسر البوغايب قرب الفلوجة غرب العاصمة، مما أدى إلى مقتل وجرح نحو 15 من الجيش العراقي.

كما قالت مصادر أمنية بمحافظة صلاح الدين إن تسعةً قتلوا وجرح 28 في ثلاثة تفجيرات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية، استهدفت مواقع تجمع للقوات الأمنية ومليشيا الحشد في بيجي.

من جهة أخرى، أفادت مصادر أمنية أن خمسة من الجيش العراقي والصحوات قتلوا وأصيب 11 في اشتباكات مع تنظيم الدولة في بلدة بروانة بمحيط مدينة حديثة غربي الأنبار.

وقال شهود عيان إن قوات الجيش العراقي والصحوات انسحبت نتيجة لذلك من محيط بروانة إلى  داخل حديثة.

إسقاط مروحية
من جهته، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنه أسقط مروحية تابعة للجيش العراقي في حديثة.

video

وقال التنظيم إن الطائرة أسقِطت في منطقة آلوس شرق مدينة حديثة أثناء تقديمها الدعم لعناصر الجيش العراقي في المعارك التي يشنها في المنطقة، لكن مصادر أمنية نفت ذلك.

جاء ذلك بعد يوم من مهاجمة تنظيم الدولة مدينة حديثة بعدة سيارات عسكرية ملغمة، مما أدى لمقتل خمسين على الأقل من عناصر الجيش والصحوات.

من جهته، قال معين الكاظمي القيادي في الجناح العسكري لمنظمة بدر المنضوية في مليشيا الحشد الشعبي، إن قيادة الحشد مستعدة لإرسال تعزيزات إلى قضاء حديثة وناحية البغدادي غرب الأنبار، لدعم القوات الأمنية وأبناء العشائر للتصدي لهجمات تنظيم الدولة.

ورغم خسارة التنظيم للكثير من المناطق التي سيطر عليها صيف العام الماضي، فإنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار ونينوى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة