الإصلاحات المصرية تجميلية   
الخميس 1426/4/3 هـ - الموافق 12/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)

تطرقت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الخميس لمواضيع عدة فتحدثت إحداها عن الإصلاحات التجميلية في مصر, بينما تناولت أخرى تقريرا عن تورط أحد الوزراء الفرنسيين في فضيحة النفط مقابل الغذاء, وتحدثت ثالثة عن الزيادة الكبيرة المتوقعة لسكان فرنسا بحلول 2050 خلافا لما كان يقال من قبل.

"
إن كل ما حدث من تغييرات على الدستور هو لصالح إعادة انتخاب حسني مبارك باستخدام طلاء ديمقراطي سطحي
"
معارض/لوموند
شروط تعجيزية
قالت صحيفة لوموند إن قانون الانتخابات الجديد الذي يسمح بترشح أكثر من شخص واحد للرئاسة في مصر اعتبرته الجهات الرسمية المصرية حدثا "تاريخيا" لم يسبق له مثيل, بينما نددت به المعارضة المصرية ووصفته بأنه "إصلاح تجميلي" ينطوي على شروط تعجيزية.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس المصري الحالي الذي حطم الرقم القياسي بين الرؤساء المصريين من حيث المدة التي قضاها حتى الآن في الحكم، كان فاجأ المراقبين وبعث أملا ممزوجا بالشك في نفوس معارضيه عندما أعلن في 26 فبراير/شباط فتح باب الترشح التعددي بالاقتراع المباشر.

لكنها لاحظت أن تلك الآمال قد تبددت الآن بعد أن أعلن أن التغيير الدستوري الذي وافق عليه مجلس الشعب المصري يقضي بجمع توقيعات 250 نائبا ومنتخبا على المستوى الوطني, الأمر الذي يعتبر شبه مستحيل لأن الأغلبية الساحقة من هؤلاء المنتخبين مؤيدة بصورة عمياء للحزب الحاكم.

ونقلت الصحيفة عن معارض من التيار الماركسي قوله إن مشاركة مرشحين عدة أمر جيد لكن التغيير الدستوري الذي أجري مسخرة, "إذ كيف يمكن أن يجرى تغيير على الدستور لا تتعدى صلاحيته أشهرا عدة؟ إن كل ما حدث هو لصالح إعادة انتخاب حسني مبارك باستخدام طلاء ديمقراطي سطحي".

"
الأوساط الفرنسية تتهم كولمان رئيس لجنة الكونغرس التي تحقق في فضيحة النفط مقابل الغذاء بأنه يعمل كل ما في وسعه للحيلولة دون الكشف عن غرق بعض المسؤولين الأميركيين في هذه الفضيحة
"
ليبراسيون
النفط مقابل الغذاء
ذكرت صحيفة ليبراسيون أنها اطلعت على تقرير للجنة مجلس الشيوخ الأميركي المكلفة بتسليط الضوء على ملابسات فضيحة النفط مقابل الغذاء, تشير فيه إلى أن وزير الداخلية الفرنسي السابق شارل باسكوا والنائب البريطاني المستقل جورج غالوي حصلا من الرئيس العراقي السابق صدام حسين على عقود نفطية مربحة.

ونقلت الصحيفة عن باسكوا تكذيبه لتلك المعلومات التي وصفها بأنها مثيرة للسخرية.

لكن الصحيفة ذكرت أن هذا التقرير مفصل جدا, حيث يعطي التواريخ الدقيقة لكل حصة على حدة, وقد كتب في بداية الوثيقة الخاصة بها كلمات لا لبس فيها من قبيل "لقد وافق الرئيس على منح 3 ملايين برميل لشخصية (شارل باسكوا)".

ونقلت عن السيناتور الأميركي نورم كولمان الذي يرأس تلك اللجنة قوله إن هذا التقرير يثبت أن صدام حسين استخدم برنامج النفط مقابل الغذاء لمكافأة المتحالفين معه من أمثال باسكوا وغالوي.

لكن الصحيفة قالت إن كولمان الجديد على الكونغرس ربما يهدف من وراء توجيه هذه التهم إلى سياسي فرنسي -كان في السابق أحد المقربين من الرئيس الفرنسي جاك شيراك- إلى إعطاء نفسه زخما خاصا, مشيرة إلى أن الأوساط الفرنسية تتهم كولمان بأنه يعمل كل ما في وسعه للحيلولة دون الكشف عن غرق بعض المسؤولين الأميركيين في هذه الفضيحة.

تزايد سكاني كبير
قالت صحيفة لوفيغارو إن إحصاء السكان الفرنسيين الذي أجري عام 2004 كشف عن أن السكان الفرنسيين يتزايدون بنسبة أكبر بصورة ملحوظة مما كان يتوقعه علماء الديمغرافيا.

فقد أظهر هذا الإحصاء أن عدد سكان فرنسا سيصل 75 مليونا مع حلول 2050 مما يعني زيادة بـ11 مليونا على التوقعات السابقة, مما سيجعل فرنسا أكثر دول الاتحاد الأوروبي سكانا.

وذكر التقرير أن زيادة النمو السكاني في فرنسا وصلت 50% خلال خمسة عشر عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة