انتقادات لإدارة أونروا بلبنان   
الاثنين 1432/4/24 هـ - الموافق 28/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)

نازحون من مخيم نهر البارد يعتصمون أمام مقر أونروا بطرابلس الربيع الماضي (الجزيرة)

انتقدت الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان الفلسطينية (راصد) بشدة اليوم الاثنين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة, واتهمتها بتعمد تقليص خدماتها للاجئين في مخيمات لبنان.

وأشارت الجمعية في بيان وصلت الجزيرة نت نسخة منه إلى أن تقليص خدمات أونروا شمل كل المجالات الحياتية للاجئين في تلك المخيمات.

وتحدث البيان عن وفاة عدد من المرضى على أبواب المستشفيات لعدم إعطائهم التحويلات الطبية اللازمة, وأضاف أن هذا يعد استهانة من إدارة الوكالة في لبنان.

واستنكر البيان نفسه سياسة الوكالة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان, وانتقد فريق عملها برئاسة سلفاتوري لمباردو, وطالبه بالرحيل وتعيين فريق آخر يتصف بالكفاءة.

واتهم البيان هذا الفريق بالضلوع في الفساد والمحسوبية, وتحدث عن معاملة غير أخلاقية للاجئين من موظفي أونروا.

وكانت إدارة الوكالة في الأراضي الفلسطينية قد تعرضت بدورها لانتقادات تتعلق بمستوى الخدمات الإغاثية في مخيمات الضفة الغربية وقطاع غزة, وبمواقف لبعض مسؤوليها بشأن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وواجهت الوكالة أيضا في الأشهر القليلة الماضية اتهامات من الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة بأنها تسعى إلى تدريس ما يعرف بمحرقة اليهود (الهولوكوست) لطلاب في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة