السجن لتسعة إسلاميين في طاجيكستان بتهمة التطرف   
الجمعة 1426/7/7 هـ - الموافق 12/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:09 (مكة المكرمة)، 7:09 (غرينتش)

حكمت محكمة في دوشنبه عاصمة طاجيكستان بالسجن لمدد تتراوح بين 3 و 13 سنة على تسعة ناشطين في حزب التحرير الإسلامي بتهمة التحريض على الحقد العرقي والديني, كما أعلن مصدر قضائي أمس الخميس.

وأوضح المصدر أن الرجال التسعة وبينهم مواطن أوزبكي مطلوب من القضاء في بلده, أدينوا أيضا بتهمة تأسيس منظمة إجرامية ولدعوتهم علنا للإطاحة بالنظام الدستوري بالطرق العنيفة.

وقال القاضي البوميش أكبرافوف, من محكمة دوشنبه إن "الذين حكم عليهم أعضاء في حزب التحرير منذ عدة سنوات وكانوا يجندون شبانا, وأظهرت المداهمات التي قام بها رجال الشرطة أنهم كانوا يمتلكون كمية كبيرة من المؤلفات المناهضة للحكومة".

ومنذ 1999 أعتقل 300 عضو من هذا الحزب المحظور, بينهم عشرة أوزبكيين بحسب الشرطة الطاجيكية، وتم اعتقال 25 منهم هذه السنة.

وانتشر حزب التحرير الذي أسس في الشرق الأوسط في الخمسينات, في آسيا الوسطى منذ عشر سنوات, وخصوصا في وادي فرغانا في أوزبكستان ثم في البلدان المجاورة لطاجيكستان وقرغيزستان.

وكان لهذا الحزب روابط وثيقة مع نظام طالبان الذي أسقط في 2001 في أفغانستان حسب قول السلطات الطاجيكية والمخابرات الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة