متهم رئيسي ينفي تورطه بتفجيرات قطارات مدريد   
الأربعاء 1428/2/11 هـ - الموافق 28/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)
المتهم إيميليو سواراث تراسوراس يواجه عقوبة بـ38670 سنة سجنا (الفرنسية)

نفى متهم إسباني أن يكون قد زود انتحاريي تنظيم القاعدة بالمتفجرات التي استخدمت في تفجيرات قطارات مدريد قبل نحو ثلاث سنوات وأدت إلى مقتل 191 شخصا وإصابة نحو 2000 آخرين.

ونفى إيميليو سواراث تراسوراس وهو أحد المتهمين السبعة الرئيسيين كذلك أن يكون قد أعطى المواد المتفجرة لعناصر تنظيم القاعدة مقابل كمية من "الحشيش".

وتشتبه الشرطة الإسبانية بأن تكون المتفجرات التي استخدمت في تفجيرات 11 مارس/ آذار 2004 بقطارات مدريد قد سرقت من منجم أستورياس حيث يعمل إيميليو.

واعترف تراسوراس بأنه التقى ثلاثة مغاربة من بينهم مسؤول الفريق جمال أحميدان، لكنه نفى أن يكون قد اتفق معهم على بيع المتفجرات مقابل الحشيش.

تفجيرات مدريد أدت إلى مقتل 191 شخصا وجرح 200 آخرين (رويترز-أرشيف)
وقال "تحدثوا لي عن الحشيش وقلت إني سأفكر بالأمر، ثم طلبوا مني إذا كانت هناك وسيلة لشراء متفجرات"، مشيرا إلى أنه اشترى لاحقا 60 كلغ من الحشيش دون أن يزودهم بالمتفجرات.



عقوبة قصوى
ويواجه المتهم الإسباني حكما بالسجن في حال ثبوت التهمة يصل إلى 38670 سنة وهي أقصى عقوبة مفترضة لأحد المتهمين بالتفجيرات.

وقد نفى جميع المتهمين -20 منهم من العرب و9 من الإسبان- التهم التي وجهت لهم في المحاكمة التي انطلقت في 15 فبراير/ شباط.

يذكر أن تنظيم القاعدة كان قد تبنى تفجيرات مدريد التي تعتبر أكبر هجوم بأوروبا، وقال إنها تأتي ردا على مشاركة القوات الإسبانية في كل من الحرب على العراق وأفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة