باكستان تدرس طلبا أميركا بإرسال قوات للعراق   
الأربعاء 1425/2/24 هـ - الموافق 14/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات من الجيش الباكستاني (رويترز-أرشيف)
قالت الحكومة الباكستانية إنها تدرس طلبا أميركيا بإرسال قوات إلى العراق لحماية بعثة الأمم المتحدة المرتقب نشرها في هذا البلد.

وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية مسعود خان إن إسلام آباد تدرس الطلب الأميركي، ولكنه أوضح أن الأمر لا يتعلق بقوات حفظ سلام إلى العراق وإنما فقط "وحدة صغيرة من الرجال ينحصر دورها على حماية بعثة الأمم المتحدة حين تنشر".

وأكد خان أن رد الحكومة الباكستانية سيكون مرهونا بتطور الوضع في العراق وموقف الدولة من إرسال قوات إلى العراق". وشدد على أن الوحدة موضوع البحث ستكون مؤلفة من "عدد صغير" من الرجال.

ورفضت باكستان -وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في الحرب ضد ما يسمى بإلارهاب- طلبا أميركيا سابقا بإرسال قوات باعتبار أنه لا يمكنها القيام بذلك إلا تحت إشراف الأمم المتحدة أو منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 دولة.

وكانت الحكومة الهندية جددت الاثنين موقفها الرافض من إرسال قوات إلى العراق، وقالت إن تفويضا من الأمم المتحدة هو وحده الذي يمكن معه إرسال قوات هندية للعراق.

وجاء التأكيد الهندي ردا على بيان للخارجية الأميركية أفاد بأن دول مثل الهند وبنغلاديش قد ترسل قوات إلى العراق بعد الثلاثين من يونيو/حزيران القادم الموعد المخصص لتسليم بعض السلطات للعراقيين. وكانت الهند ردت العام الماضي طلبات من الولايات المتحدة بإرسال قوات للعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة