تحالف مونتي الرابع باستطلاعات إيطاليا   
الجمعة 1434/2/22 هـ - الموافق 4/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)
 مونتي عين على رأس حكومة تكنوقراط لإنقاذ إيطاليا من الأزمة المالية وأعلن عزمه الترشح (الجزيرة-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشر الجمعة أن تحالفا لأحزاب وسطية بقيادة رئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته ماريو مونتي سيحتل المرتبة الرابعة في الانتخابات التشريعية المقبلة التي ستجري الشهر المقبل بنسبة 12% من الأصوات.

وحصل -أبرز منافسي تحالف مونتي- الحزب الديمقراطي اليساري على نسبة 35.3% يليه حزب شعب الحرية بزعامة سلفيو برلسكوني الذي حصل على 19.5% طبقا لهذا الاستطلاع الذي أجراه معهد تكني لحساب شبكة سكاي إيطاليا التلفزيونية.

وحلت "حركة خمسة نجوم" للمدون الشعبوي بيبي غريلو ثالثة مع 16% من الأصوات.

وحصلت التشكيلات السياسية الثلاثة المنضوية في تحالف مونتي على 12% من نوايا التصويت، وفي مقدمتها "لائحة مونتي" وهي حركة أنشئت أخيرا وتضم متعهدين وقادة سياسيين وممثلين عن المجتمع المدني والتي حصلت على تأييد بنسبة 6% بالاستطلاع.

وكان مونتي، وهو خبير اقتصادي سابق لا ينتمي لحزب يترأس حكومة تكنوقراط، أطلق الأحد الماضي وثيقة إصلاح تتضمن حزبين أو أكثر حيث كان بانتظار انضمام أحزاب إلى قضيته قبل أن يبدأ مسعاه للترشح ثانية لرئاسة الوزراء.

ووفق محللين إيطاليين فإن مونتي قد يتحالف مع الحزب الديمقراطي إذا لم ينجح هذا الأخير في الحصول على الغالبية في مجلسي النواب والشيوخ.

وأجري الاستطلاع في 29 ديسمبر/كانون الأول وشمل عينة من ستمائة شخص مع هامش خطأ من 4% وفق معهد تكني.

وكاان مونتي تعهد الأربعاء لدى إطلاقه حملته الانتخابية للحصول على ولاية ثانية بخفض ضريبة العمل بهدف تعزيز النمو، مع تخليه عن صورته كخبير محايد.

وعين المفوض الأوروبي الأسبق في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 لقيادة حكومة معينة من الخبراء تضم اليمين واليسار لإنقاذ البلاد من الأزمة المالية بعد استقالة برلسكوني.

وسحب حزب برلسكوني دعمه لمونتي في ديسمبر/كانون الأول والذي استقال في 21 من الشهر الماضي قبل نحو شهرين مما كان مخططا له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة