جبهة النصرة تأسر ثلاثة من حزب الله بحلب   
السبت 1437/2/3 هـ - الموافق 14/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

أعلنت جبهة النصرة اليوم أنها أسرت ثلاثة مسلحين من حزب الله اللبناني وقتلت آخرين خلال معارك في ريف حلب الجنوبي شمالي سوريا.

ونشرت الجبهة عبر حسابها الرسمي على تويتر صورا قالت إنها تعود للمسلحين الذين تم أسرهم، ولم يصدر عن حزب الله أي تعليق رسمي بعد على هذا الإعلان.

وأكدت الجبهة أنها خاضت معارك ضد حزب الله ومليشيات عراقية وأفغانية وإيرانية تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري.

ومن جانبه، أعلن جيش الفتح أسر مسلح عراقي موال لنظام بشار الأسد في ريف حلب الجنوبي، وأكد "عودته للمعارك" في إشارة لتجاوز خلافاته الأخيرة مع النصرة.

وشدد جيش الفتح في بيان على أنه لن يسمح لهذه المليشيات باحتلال الأراضي السورية، فيما أعلنت كل فصائل المعارضة المسلحة النفير العام بريف حلب الجنوبي لوقف تقدم النظام.

ونقل مراسل الجزيرة في غازي عنتاب التركية معن خضر عن مصادر ميدانية القول إن المليشيات الأجنبية لعبت الدور الأكبر في التقدم الذي حققه النظام في ريف حلب الجنوبي.

video

مناطق إستراتيجية
وكانت قوات النظام السوري المدعومة من مليشيات أجنبية ومن الطيران الروسي حققت تقدما مهما في ريف حلب الجنوبي وسيطرت على مناطق إستراتيجية.

وفي سياق متصل، قصفت طائرات روسية تجمعات للمدنيين السوريين في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا مما أدى لمقتل سبعة وجرح آخرين.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا وجود لـتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة درعا.

من جانب آخر أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بمقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين في كمين نصبه مسلحون موالون للنظام على أطراف منطقة الحولة في ريف حمص بينما كانوا يحاولون إدخال مواد غذائية للمنطقة المحاصرة منذ عامين.

وقد أدى حصار الحولة لتدهور كبير في الأوضاع المعيشية، فيما يخاطر الأهالي بحياتهم من أجل إدخال المواد الغذائية والتموينية الضرورية للمنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة